عندما تكوني له أمة يكون لك عبدا ... مميز

  • داليا وصفي
  • الإثنين, 11 آب/أغسطس 2014 00:00
  • نشر في الى ان نلتقي
  • قراءة 69280 مرات
هل عندما تكوني له أمة يكن لكي عبداً؟ إليك  سيدتي أسماء كتيبات ونصائح وكلمات نراها على بعض المواقع والصفحات على الأنترنت أو تقال بيننا كنساء وفتيات حتى تكوني أمةً وعبدة بأمتياز: هل عندما تكوني له أمة يكن لكي عبداً؟

إيكي سيدتي أسماء كتيبات ونصائح وكلمات نراها على بعض المواقع والصفحات على الأنترنت أو تقال بيننا كنساء وفتيات حتى تكوني أمةً وعبدة بأمتياز: عشر طرق لتجعلي منزلك يشع بالسعادة

كيف تسعدي زوجك,كيف تكوني شريكة الحياة المثالية,الحب والعاطفة بين الأزواج مسئولية حواء بالدرجة الأولى, دائما يجب عليك أن تدعمي زوجك وآرائه وذلك للحفاظ على الثقة بينكما
, يجب عليك أن تظلي جذابة في عيني زوجك, كيف تحافظين على رشاقتك بعد الزواج, الست اللي عايزه تحافظ على بيتها لازم تبقى مطيعة وطيعة, الشاطرة تغزل برجل حمار, خليكي مهاوده, خليكي مرنة, الست الذكية هي اللي تطاطي لما الموج يعلا, أستحملي علشان البيت ميتهدش, أستحملي علشان خاطر الأولاد, لو خانك أعملي مش واخده بالك, لو جوزك قالك في وشك انه عاوز يتجوز عليكي أتعاملي بهدوء وبدون عصبية أحسن يعاند ولأنه كده كده حيعمل اللي في دماغه.
يعني كأمرأة “ست” لازم تكوني: شاطرة؛ ذكية؛ مفتحة ؛ صبورة ؛ واعية ؛ مرنة ؛ مطيعة ؛ طيعة ؛ بتستحملي ؛ قوية ؛ هبلة ؛ جماد ؛ إلخ…
ليه بأه لازم تكوني كل دول؟
أدخلي بأه بالتبريرات الفشيخة اللي المفروض إنها تكتم أي ست:
هو مثل الأطفال، يقولون كلاما لا يعنونه عند نوبات غضبهم,
عامليه كأنه طفل دلعيه و داديه
معلش أصل الرجاله عصبيين
معلش اصل الرجاله ماعندهومش صبر زينا أحنا الستات
معلش أصل الرجاله مش حساسين زينا
معلش هما كل الرجاله كده مش بيخدوا بالهم
عادي كلهم كده مش مركزيينامرأة
أصل دماغهم مافيهاش غير الشغل والكورة بس فمش بيحطوا الحاجات التانيه دي في دماغهم.
وحتخربي بيتك بأيدك؟
وطيب مين حيستحملك انتي وعيالك؟
حيبقى أسمك مطلقة؟
الناس حتقول ايه؟
يعني من الآخر بيضحكوا عليكي بكلمتين وبيخوفوكي بكلمتين كمان علشان تبقى خرسه
بس معنى كلامهم انك لازم تكوني جماد لا تنفعلي إطلاقا والراجل تعامليه كأنه طفل أناني متخلف ومجنون وغير طبيعي وغير منطقي ويتاخد على أد عقله؛ وإما ان تتحملي كل هذا وإما أن تضعي برأسك انك مش حيكون لكي مكان وحتترمي فالشارع وان عيالك حيجوعوا بسببك وان الناس فالشارع حيعاملوكي كما الكلب الأجرب لأنك حاصلة علي لقب مطلقة.
عاوزه تكوني جماد؟ وليل نهار تتعاملي مع كائن أناني فاكر نفسه امبراطور وأنتي تقفي أدام المراية زي المجانين وتكلمي نفسك وتحاولي تقنعي نفسك: انا العاقله؛ انا الكبيرة؛ أنا قوية وحستحمل؛ انا بنت ناس وحأعمل بأصلي؛ أنا لو سبته حترمي فالشارع انا وعيالي؛ انا لو سبته الناس حتف عليا فالشارع ياأما حيغتصبوني لأني حأكون في نظرهم مال سايب مالوش صاحب وﻻ حاكم.
ليه كل دا؟
ليه محمله نفسك أكتر من طاقتها؟
ليه شايفه أنك لازم تعملي كل دا وتتحملي كل دا؟
ليه شايفه أنك لو أصبحتي أمة حيكون هو عبد؟
ليه أساساً تتعاملي أو تفكري أو تتمني أنه يكون عبد وأن سبيلك لكده أنك تكوني أمة؟
ليه الفكر العبودي دا؟
ليه الحياة بينك وبين شريك حياتك تكون قائمة دائماً وأبداً على فكرة السيد والعبد؛ الرئيس والمرؤس؛ العاقل وناقصة العقل؛ الشيخ والزانية أو على أبسط تقدير مشروع الزانية.
ليه ميكونش التعامل على أساس الأنسانية؟ على أساس الكرامة؛ الأحترام؛ الذوق ؛ الأدب….
من الطرفين مش من طرف واحد بس؛ مفيش حاجه أسمها مفيش كرامة بين الست وجوزها؛ أو مفيش كرامة بين أتنين بيحبوا بعض أو أتنين متجوزين.
لازم يكون في كرامة في التعامل بين أي أتنين مهما كانت صلتهم ببعض؛ طالما في روح في الجسد لازم يكون في كرامة في المعاملة.
وأنت؟
عاوزتتعامل على أنك طفل معوق ذهنياً ونفسياً ويتاخد على أد عقله؟
عاوز تهين إنسان ليل نهار وتطلع عليه عقدك النفسية؟
عاوز تخرج جيل جديد من المرضى النفسيين والساديين او المحطمين نفسياً؟
عاوز تحس انك من ملوك وسلاطين العصور الذهبية؟
عاوز يبقى عندك حرملك وكل يوم في حضن واحده وكله بما يرضي المجتمع وكهنة الدين؟
أذهبوا وأنضموا لمؤسسة الزواج في المجتمع الشرقي لتحصلوا على كل هذا وأكثر.
عروضنا لا تنتهي
أنضموا بسرعة لعصور الجاهلية قبل صدور الدستور والقانون العلماني الكافر الفاجر الذي سيساوي المرأة بالرجل ويعامل الجميع على قدم المساواة.
أنضموا لمؤسسة الزواج بمصر أو بأية دولة عربية وقد تحصلوا أيضا على لكمات مجانية لشريكة حياتكم بلا عقوبة أو مساءلة قانونية.
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتبة داليا وصفي - مصر ـ بالتعاون مع حركة أبناء مصر المدنية
قيم الموضوع
(1 تصويت)
  • آخر تعديل على الثلاثاء, 26 آب/أغسطس 2014 19:27
  • حجم الخط
المزيد في هذه الفئة : قراءة فى كتاب فلينزع الحجاب »

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية