شعوب اللا عودة

نحن الشعوب التي لا تعود إلى شيء ولا تملك فرصة ثانية .. حياتنا سلسلة من الحتميات التي علينا أن نقضيها قبل أن نمضي إلى القبرنحن الموظفون عند الله .. دون عطل أو إجازات أو نقاهة ..   لن نتقاضى إلا راتبنا التقاعدي في الجنة ..هذا إذا ما أنفقنا أعمارنا كما يحب الله .. ويرضى ..

نحن هنا الذين لا يعودون إلى شيء .. ابتداء بخيارك الأبدي الأوّل في الدخول إلى المدرسة الإبتدائية مستمع أو نظامي ..
إلى علامة التسعة ونص الفارقة في مادة الإملاء في الصف الثالث ..
إلى خيارك الأبدي في صف التاسع بين العامة والتجارة أو الزراعة
إلى خيارك الفاصل في البكالوريا
إلى خيارك الفاصل في الزواج..
إلى خيارك الفاصل في الأولاد
لا فرصة ثانية في هذه البلاد .. لا فرصة ثانية حتى في خيارها بين الحرب أو السلام ..
لا فرصة ثانية حتى في برميل مازوتك وعدد حطباتك .. في خيارك في المقهى بين قهوة أو شاي ...
في أن تركب إلى جرمانا من كراج الست أو من ساحة باب توما...
في أن تطبخ شاكرية أم مجدرة ..
نحن المبارايات التي لا تعاد أهدافها ..
الأشرطة التي لا تكرر
الـ \" مي وانكبت \"
الـ \" شي وانكسر\"
الـ \" عمر وانقضى\"
نحن الألى لا يعودون يا سيدي .. فلماذا تقيمون لنا مؤتمرات \" عودة \" كل حين ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)
زياد العامر

كاتب وشاعر ومسرحي سوري، هيئة تحرير الموقع

الموقع : www.halalbalad.com
المزيد في هذه الفئة : « بقايا.. قصف .. بريستيجي .. »

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية