الدجاج الحي .. لا يعرف الدجاج الميت ..

أتعامل مع الدجاج منذ \"ولدت\" فكما اقتضى القضاء والقدر كان على سلمية أن تملك عددا كبيرا من المداجن..
أحدها كان ملكاً لوالدي وأعمامي .. لم تسبب لنا المدجنة \"كما لم تسبب لنظرائنا في سلمية\" الغنى .. ولكن
قضيت معظم طفولتي وأنا آكل أكلة الفقير بالنسبة لنا ..\\\"صينية الجاج بالبطاطا\\\".. ولم أكن أعلم أن الدجاج غال السعر..حين يتندر بقية الأطفال .. 
أخذت نهمي بلحم الدجاج معي إلى الكبر.. ولكن للأسف \" كبُرت\" بعض المبادئ بالنسبة لي وأصبحت أكره \"ذبح\" الدجاج ..ولكن كما يحدث في الشرق دوما .. الغرائز لا تطور كما تتطور المبادئ .. ولذلك انتصرت \"بطني\"  على مبادئي دوماً.وربما ساعدني هذا الخراب السوري في أن لا أطرح مبادئي الخاصة بالرفق بالحيوان .. وتأجيلها ريثما يتما الرفق بالإنسان .

\"كان الحل في دمشق أنك تشتري الدجاج قطعاًً وكأنها نوع  من أنواع الخضراوات دون أن تحتك بالدجاج الحي\"
ولكن في دكان جارنا \"الخبيث\"  أو \"مدجنته\" كما يعنونها.. أحصل على لحم دجاج طازج دوما ..
لحم \"تازة\" بشهي ..وبشكل شبه يومي أمر عليه .. وبينما أنا أحب اللحم \"التازة\" وأكره الذبح .. ووسط هذا التناقض حاولت أن أقنع نفسي مراراً.. أني آكل مادة بسيطة تشبه الخضراوات.. وأن الحيوان تم ذبحه سواء اشتريت لحمه أم لم أشتره .. وعلى عكس بقية \"ملاحم\" الدجاج .. فإنه يحتفظ بالدجاج الحي في أقفاص مجاورة ريثما يذبحه بدلا من شراء القطع جاهزة .
قطع اللحم معروضة أمام أعين الدجاجات الغير مهتمة أبداً على ما يبدو ..هادئة وديعة قطع من لحم جاراتها السابقات تزان أمامها دون أن تهلع أو تتخذ أي موقف عدائي .. تنقر حبات القمح في هدوء شديد ومبالغ به أصلاً..  أبرر لها موقفها بأنها لا تدري أن ما هو أمامها هو لحم صديقاتها.. لا عتب على الدجاج .. لا عتب على من لا يعرف .. العتب .. على من يرى لحم أخيه يُزان أمامه.. ويشارك بالوليمة. .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الإثنين, 13 شباط/فبراير 2017 09:52
  • حجم الخط
زياد العامر

كاتب وشاعر ومسرحي سوري، هيئة تحرير الموقع

الموقع : www.halalbalad.com

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية