كرتون

لا يمكنني أن أتجاوز \"الكرتون\" الموجود في كل شيء الكرتون في الدراما وفي العلاقات وفي صحن الشاورما الكرتون في العواطف وفي باب السيارة وصحن البيتزا \"ديلفري\"..  

هذه البشرية وقعت في فخ الـ\"كلينكس\"… ومنذ أن أصبحت المحارم التي تـَمسح الدموع \" تـُستعمل لمرة واحدة\" وليست كما مناديل أيام زمان التي تـَعبـُر من جيل إلى جيل حاملةً معها \"دموع من رحلوا على من رحلو\" والبشرية تهوي إلى الحضيض ..

هذا العالم بأكمله على ما يبدو يُستعمل لمرة واحدة ..أنت مثلاً..وكل ما تعيشه \"بعد استعمالك\" .. هو مجرد إعادة تدوير (حتى لا نتراكم كالقمامة دون فائدة)...

الكرتون في جملة \" إنت صاير كتير نيجاتيف\" .. لا يشبه \"الخشب القاسي المعتّق بالبني والمدهون بالـ (لـغَر)\" الموجود في عبارة \" ليش هيك مطيلس\" هؤلاء الإنكليز نقلو \"بلادتهم \" إلى العالم مع لغتهم على ما يبدو..

الكرتون في السجائر المعلبة وفي يافطات الشعوب الثائرة وغير الثائرة .. الكرتون حتى في مدافئ السوريين \"بدل الأخشاب أو المازوت\" .. الكرتون في عيون مشايخ المساجد وتكبيرات العيد…

الكرتون المضغوط في\" خشب \" التوابيت التي وضع في أحدها أخوك …

 

الكرتون الذي ينمو في قلبك وأصابعك وشفاهك وعينيك .. تحضيرا لتحويلك إلى علبة \"كلينكس\".. جاهزة للإستعمال \"مرة واحدة\"..قبل أن تُرمى.. أنت … والعالم..

قيم الموضوع
(0 أصوات)
زياد العامر

كاتب وشاعر ومسرحي سوري، هيئة تحرير الموقع

الموقع : www.halalbalad.com

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية