سورية تتقدم في دور النشر:سورية ملتقى الحضارات مميز

  • د.سمير نصير - خاص
  • الأربعاء, 15 أيار 2013 09:39
  • نشر في نرجس عشتار
  • قراءة 2043 مرات
 لمحة عن المؤلف : ولد عام 1971 كاتب ومراسل ومصور صحفي قام بإعداد عدة ريبورتاجات عن الشرق الأوسط ونشرت صوره في العديد من المجلات والصحف مثل Ulysses, Afrique Magazine , Quantara , Le Figaro , Le nouvelle Observateur . ألف العديد من الكتب منها : نظرة على بيروت /2002/ والقاهرة /2006/ وفيتنام /2008/ والصين /2009/.

 قبل أن أختصر ما كتب فريديريك سورو في مقدمة كتابه المصور هذا لابد لي من أن أنقل ما كتبته Leïla Vignal في مقدمة كتاب "سورية في الذاكرة La Syrie au présent " : " تعتبر سورية القريب الأقل بحثا في المنشورات الغربية المتخصصة بالشرق الأوسط. ويبدو هذا الأمر مستغربا إذا نظرنا إلى التعقيدات الناجمة عن موقعها ودورها المركزي في التوازن الإقليمي والدولي الاستراتيجي مما يوجب التوقف عن تحجيم دورها بالتهجم عليها وعلى مسئوليها". وبالفعل فان زخم المؤلفات حول سورية بدأ بالظهور (خلال الأزمة) كما أن المؤلفات التي لم ترى ترويجا في السابق "قبل الأزمة" يعاد طباعتها من جديد.
كتب فريديريك سورو : بفضل غناها بأوابدها الأثرية وعلاقاتها مع الشعوب المجاورة فان سورية كانت ملاذا وملتقى للعديد من الحضارات التي تعاقبت على أرضها وجوارها . و على المدى الطويل من قصتها كانت سورية على علاقة مع كل حضارات العالم التي رافقت واغتنت من حضاراتها فبنيت فيها الكثير من الممالك والمدن والقصور الملكية والكنائس والجوامع والحصون والقلاع. 
من كل الواقع الأثرية لبلاد الشام القديمة , تعتبر مدينة تدمر التي بنيت وسط الصحراء نقطة تلاقي القوافل الأكثر أهمية عبر تاريخ الشرق الأوسط. وفي العصور الوسطى بنيت أهم وأقوى القلاع كقلعة الحصن وسط سوريا وقلعة صلاح الدين على الساحل.
وغير بعيد عن هذا وذاك وعلى نهر العاصي تتألق مدينة حماه بنواعيرها وفي سهل الفرات تنتشر العديد من المواقع الأثرية. وزهرة سورية مدينة دمشق التي تعتبر أقدم مدينة في العالم تتألق بحامعها الأموي لؤلؤة الفن الإسلامي. 
ولا ننسى حلب المزينة بأسواقها القديمة وحرفها وموسيقاها الموروثة وأيضا بصرى بمدرجها الروماني وكنيسة القديس سمعان وأفاميا. 
ويتابع المؤلف: "والى جانب روائع والصور وعميق الشرح الذي استفضت به كان لا بد أن أكتب عن اكتشافي لأكثر شعب محب ومضياف التقيت به. أدعوكم إلى استراحة تاريخية مصورة في محطة كتابي الذي صور سورية عبر تاريخها الطويل من زواياها الأربعة". 


Syrie Carrefour des civilisations-Frédéric Soreau
Grâce à la richesse de son patrimoine architectural et à ses liens avec les peuples voisins, la Syrie est le foyer et le carrefour de plusieurs civilisations qui se sont succédées sur son territoire….. Sans oublier Alep, la ville où il fait bon vivre et se perdre dans ses souks au charme enchanteur, Bosra et son magnifique théâtre romain, la basilique Saint Siméon, le site gréco-romain d'Apamée. Autant de merveilles que cet ouvrage propose de présenter…. Embarquement immédiat pour un voyage photographique aux quatre coins du pays.
تأليف : فريديريك سورو Frédéric Soreau
تاريخ صدور الكتاب : 09/11/ 2011 – الناشر : NAEF





صورة: ‏سورية تتقدم في دور النشر...                                         سورية ملتقى الحضارات                                      Syrie Carrefour des civilisations                                          إعداد : د.سمير نصير                         تأليف : فريديريك سورو  Frédéric Soreau                     تاريخ صدور الكتاب : 09/11/ 2011 – الناشر : NAEF - لمحة عن المؤلف : ولد عام 1971 كاتب ومراسل ومصور صحفي قام بإعداد عدة ريبورتاجات عن الشرق الأوسط ونشرت صوره في العديد من المجلات والصحف مثل Ulysses, Afrique Magazine , Quantara , Le Figaro , Le nouvelle Observateur . ألف العديد من الكتب منها : نظرة على بيروت /2002/ والقاهرة /2006/ وفيتنام /2008/ والصين /2009/.  - قبل أن أختصر ما كتب فريديريك سورو في مقدمة كتابه المصور هذا لابد لي من أن أنقل ما كتبته Leïla Vignal في مقدمة كتاب "سورية في الذاكرة La Syrie au présent " : " تعتبر سورية القريب الأقل بحثا في المنشورات الغربية المتخصصة بالشرق الأوسط. ويبدو هذا الأمر مستغربا إذا نظرنا إلى التعقيدات الناجمة عن موقعها ودورها المركزي في التوازن الإقليمي والدولي الاستراتيجي مما يوجب التوقف عن تحجيم دورها بالتهجم عليها وعلى مسئوليها". وبالفعل فان زخم المؤلفات حول سورية بدأ بالظهور (خلال الأزمة) كما أن المؤلفات التي لم ترى ترويجا في السابق "قبل الأزمة" يعاد طباعتها من جديد. كتب فريديريك سورو : بفضل غناها بأوابدها الأثرية وعلاقاتها مع الشعوب المجاورة فان سورية كانت ملاذا وملتقى للعديد من الحضارات التي تعاقبت على أرضها وجوارها . و على المدى الطويل من قصتها كانت سورية على علاقة مع كل حضارات العالم التي رافقت واغتنت من حضاراتها فبنيت فيها الكثير من الممالك والمدن والقصور الملكية والكنائس والجوامع والحصون والقلاع.  من كل الواقع الأثرية لبلاد الشام القديمة , تعتبر مدينة تدمر التي بنيت وسط الصحراء نقطة تلاقي القوافل الأكثر أهمية عبر تاريخ الشرق الأوسط. وفي العصور الوسطى بنيت أهم وأقوى القلاع كقلعة الحصن وسط سوريا وقلعة صلاح الدين على الساحل. وغير بعيد عن هذا وذاك وعلى نهر العاصي تتألق مدينة حماه بنواعيرها وفي سهل الفرات تنتشر العديد من المواقع الأثرية. وزهرة سورية مدينة دمشق التي تعتبر أقدم مدينة في العالم تتألق بحامعها الأموي لؤلؤة الفن الإسلامي.  ولا ننسى حلب المزينة بأسواقها القديمة وحرفها وموسيقاها الموروثة وأيضا بصرى بمدرجها الروماني وكنيسة القديس سمعان وأفاميا.  ويتابع المؤلف: "والى جانب روائع والصور وعميق الشرح الذي استفضت به كان لا بد أن أكتب عن اكتشافي لأكثر شعب محب ومضياف التقيت به. أدعوكم إلى استراحة تاريخية مصورة في محطة كتابي الذي صور سورية عبر تاريخها الطويل من زواياها الأربعة".  Syrie Carrefour des civilisations-Frédéric Soreau Grâce à la richesse de son patrimoine architectural et à ses liens avec les peuples voisins, la Syrie est le foyer et le carrefour de plusieurs civilisations qui se sont succédées sur son territoire….. Sans oublier Alep, la ville où il fait bon vivre et se perdre dans ses souks au charme enchanteur, Bosra et son magnifique théâtre romain, la basilique Saint Siméon, le site gréco-romain d'Apamée. Autant de merveilles que cet ouvrage propose de présenter…. Embarquement immédiat pour un voyage photographique aux quatre coins du pays.‏



قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الخميس, 08 آب/أغسطس 2013 16:49
  • حجم الخط

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية