أنا وانت وصمت المطر

  • عبير بدور - خاص
  • الجمعة, 26 شباط/فبراير 2010 01:52
  • نشر في نرجس عشتار
  • قراءة 6855 مرات
أنا ....وانت... وصمت المطر ورصيف يعانق مدنا من غياب هل لي أن أسأل..؟ ألا يكفينا ما سرقه منا الطوفان..؟



لو أنك تكلمت
لطرزت من صوتك أوردة القلب
وعزفت لك أغنية مسائية متعبة الحروف
وخبأت جسدي بمعطف حزن بارد
وتابعت مسيرتي نحو الجنون
وأخبرت الموج والشطآن بأن الحلم قادم
ربما كان في أعماقي طفلة تشبهني
تمد حلمها المفقود مسافات من رماد
قوافل المطر تبتعد ...تبتعد
تسرقها رياح صمتك
وبات قدرنا الاحتراق انتظارا لبقعة ضوء شاردة
لنعيد المطر مرة.. وثانية ... وثالثة.....
....


الكاتبة عبير بدور من هيئة تحرير الموقع 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الجمعة, 26 شباط/فبراير 2010 03:25
  • حجم الخط

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية