18 آذار/مارس 2016

لست كاتبا متخصصا المناسبات لا يعنيني عيد المعلم غير أني مازلت أرتجف حتى هذه اللحظة إذا وقفت بجانب معلمتي في الصف الأول
مع أنها لم تعد تحمل المسطرة واستبدلتها بعكاز

إقرأ المزيد...
10 آذار/مارس 2016

أمي إسمها ( جزاء ) وخالتي إسمها ( أهداف) رغم أن جدي لم يسمع بكرة القدم ومات قبل أن يصله التلفزيون,  أيضا ولدت بالقرب من شارع الثورة ودرست في ( ميسلون )
وكذلك أيضاً.. لم أشاهد أبي يستمع إلى الموسيقى يوما.. حتى تلك المواويل العراقية التي كانت ( طربيات) سلمية في تلك الفترة ولا أدري كيف طلبت منه كماناً في الصف الأول الإبتدائي

إقرأ المزيد...
30 كانون2/يناير 2016

البريستيج
البريستيج
البريستيج
البريستيج
ومثلما هنالك ثياب بريستيجية هناك آراء بريستيجية,   وجهات نظر بريستيجية .. رأي في الفن العالمي بريستيجي..كأن تفضل تشيخوف على زياد العامر دون أن تعرف الإثنين ..
أيضاً وكما هناك ثياب بريستيجية علكة بريستيجية شحاطة بريستيجية تلفون بريستيجي كتاب بريستيجي .. رأي في الأدب بريستيجي \" غالبا أن تحفظ إسم الكاتب وعنوان الكتاب وسطرين من المقدمة \"

إقرأ المزيد...
21 كانون2/يناير 2016

نحن الشعوب التي لا تعود إلى شيء ولا تملك فرصة ثانية .. حياتنا سلسلة من الحتميات التي علينا أن نقضيها قبل أن نمضي إلى القبر
نحن الموظفون عند الله .. دون عطل أو إجازات أو نقاهة ..   لن نتقاضى إلا راتبنا التقاعدي في الجنة ..هذا إذا ما أنفقنا أعمارنا كما يحب الله .. ويرضى ..

إقرأ المزيد...
01 كانون2/يناير 2016

أنا السوري متدرب جدا على المسدس تسعة \" أربطعش\".. والـ \" تمانة ونص\" والكلاشنكوف والدوشكا ..
ولكني أرتبك بغباء أمام غسالة الأوتوماتيك أو آلة النسكافي...

إقرأ المزيد...
20 تشرين2/نوفمبر 2015

تماما ...وكما مباريات القدم .. هناك حروب ودية ... تنتهي بتصافح الفريقين الخصمين .. وتبادل القمصان ..ورفع العلمين..
أيضاً.. هناك مجرمين ودودين.. تُـهم ودودة.. جرائم ودودة...

إقرأ المزيد...
17 تشرين2/نوفمبر 2015

كان ينقصنا حاضر ..من نصوص محمود دوريش الإنسانية الذهبية في التقاط تلك الثنايا في العلاقات البشرية حيث لاوجود للهواء الذي يخربط تراتيب الغياب، كتب محمود النص ونشر لأول مرة في مجموعة (سرير الغريبة) عن دار رياض الريس في لندن وبيروت. نترككم مع نص جميل حاولوا ان تحفظوه فلن تندموا.

إقرأ المزيد...
12 تشرين2/نوفمبر 2015

تلفتُ يمنة ويسرة فإذا أنا في منتصف الطريق بين الشمال والجنوب. لن أستطيع المضي ولن أستطيع العودة)  هو مجازٌ لخص به الراوي في رواية \"موسم الهجرة إلى الشمال لمؤلفها السوداني الطيب صالح، حالة الضياع، الانقسام والصراع التي يعيشها مواطن بلدان العالم الثالث.

إقرأ المزيد...
08 تشرين2/نوفمبر 2015

القرون حاجة مثلى بالنسبة لكل تيوس وثيران هذا العالم ... جميلة على الغزلان ومهيبة على التيوس ومفاجئة على الأيائل ..
القرون التي لا تظهر على الحيوانات المفترسة وتظهر فقط على الحيوانات النباتية...في مفارقة تفوقية للأنياب والمخالب..

إقرأ المزيد...
02 تشرين2/نوفمبر 2015

كان الوحيد الذي يمتلك سيارة في العائلة هو عمي عصام, كانت سيارة زيل وكنت أعتقد أنها ملكه, كان المشوار فيها يعادل  الخروج مع أجمل فتاة في دمشق
وأخذ قُبلة منها أيضا..

إقرأ المزيد...

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية