1ـ ذكرياتاذا انعكس ضوء (النيون)لنادي ليلي في ألنبيذألأحمر..يحملك لأيام بعيدةحين كنت تصب البيرةفيك. إقرأ المزيد...
26 شباط/فبراير 2010
ما فائدة ان يكون العالم من حولك واسعا وانت تسعى اليه بحذاء ضيق، هكذا قال الحكماء، في هذه العجالة لن نتحدث عن نعلي بشر الحافي، ولا عن حذاء ابو القاسم الطنبوري، ولا حذاء منتظر الزيدي، وانما سيقتصر حديثنا على نصر يبدأ بزوج من الأحذية وينتهي بها.  ففي حزيران-يونيو من عام 1940 عمد عمال المصاعد في برج ايفل الى تعطيلها بعد احتلال النازيين لباريس، وعندما سئلوا عن السبب قالوا "لا نريد لأحذية النازيين ان تحلق فوق رؤوسنا في سماء فرنسا"، ومن طرائف الادباء ان الكاتب الروسي الكبير (تولستوي) كان لا يبدع في كتاباته الا اذا خلع حذائه وسار حافي القدمين تحت الأمطار وهو حاسر الرأس ليستشعر الآم الفقراء عن كثب، وكذلك كان الشاعر الألماني (شيللر) يصنع، حيث كان لا يكتب حرفا واحدا الا اذا خلع حذائه ووضع قدميه في لوح من الثلج وهو يستنشق تفاحة عفنة! إقرأ المزيد...
26 شباط/فبراير 2010
أنا ....وانت... وصمت المطر ورصيف يعانق مدنا من غياب هل لي أن أسأل..؟ ألا يكفينا ما سرقه منا الطوفان..؟ إقرأ المزيد...
21 شباط/فبراير 2010
اعتذار و توضيح من الموقع : كانت السيدة سميرة المسالمة قد نشرت مقالاً بعنوان " إلى المستغيث بغير حق "  في 10-2-2010 في افتتاحية تشرين الاقتصادي وقد بدا واضحاً انها ترد على الذين كتبوا ويكتبون عن تجربتها في قيادة صحيفة تشرين سواء اتفقوا أم اختلفوا معها وكان لزاماً علينا في موقع حال البلد وإيماناً منا بحرية الرأي والرأي الآخر أن نعيد نشر هذا المقال للسيدة سميرة ومرة أخرى سواء اتفقنا أم اختلفنا معها.كما أن السيدة المسالمة رفضت في موقع آخر التعليق أو الرد على مانشر في تصريح خاص لموقع شام برس القريب من المصادر الرسمية  . إقرأ المزيد...
18 شباط/فبراير 2010
يسر مديرية الثقافة بحلب دعوتكم إلى حضور نشاطها الشهري  (حلقة كتاب )  الساعة السابعة والنصف يوم السبت   6/3/2010 في آذار يتم مناقشة كتاب كيف يحيا الإنسان   أهمية الحياة    عرض ومناقشة  الدكتور محمد جمال طحان تأليف الفيلسوف الصيني – الأمريكي : لين يوتانج ترجمة: خيري حماد  ، يقع الكتاب في ستمئة صفحة من القطع الكبير الساعة السابعة والنصف يوم السبت  6/3/2010 على  مدرج  دار الكتب الوطنية في حلب – باب الفرج  الدعوة عامة إقرأ المزيد...
18 شباط/فبراير 2010
لعب المستشرقون الغربيون دوراً بارزاً في تغيير الوجه الحقيقي لتاريخ منطقة المشرق العربي بشكل خاص، وألبسوه زياً مزيفاً، يحول دون إدراك الأطماع الاستعمارية به، وتغييباً لمواقع الحقائق المستهدفة. فأعادوا إنتاج تاريخ المنطقة بناءً على نصوص توراتية، بغية تثبيت مشروعية احتلال فلسطين، متكئين على جملة مغالطات وأباطيل، لتحويل الموروث الثقافي العربي إلى مخزون أسطوري توراتي مزيّف يحل مكانه. فجاءت مبادرتهم منذ منتصف القرن التاسع عشر، متزامنة ومنسجمة مع أبجديات الحركة الصهيونية ذات الطابع الديني والسياسي، وصولاً إلى حركة استعمارية استيطانية توسعية.   إقرأ المزيد...
13 شباط/فبراير 2010
الإنسان بما أنه كائن محدود الوجود حاله في ذلك حال سائر الموجودات الّتي لها بداية و نهاية، قد يبقى أسيرا لهاجس الحتميات المادية و الإلهية، و الحقيقة أن الإنسان كائن حرّ و مجبر في الوقت نفسه، أو كما يقول جعفر بن محمد الصادق: لا جبر و لا تفويض و لكن أمرُ بين الأمرين". أي أن الإنسان يعيش ممتزجا بالحالتين، فهو لا يملك قرار وجوده أو اختيار لونه و اسمه و طبيعة هيئته، لكنه حينا آخر يجد نفسه قادرا على الاختيار بين قرارين متناقضين و أن يتخذ قرارا مناقضا لرغباته و نزواته لأنه يمتلك مباديء أو إقرأ المزيد...
13 شباط/فبراير 2010
هي تساؤلات بريئة مبدئياً : ترى لو كان أحد المشاركين في مؤتمر الدولة العلمانية ومسألة الدين -2 مدعوماً من قبل وزير الثقافة الذي لاينفك يجاهر بضرورة الحوار ويدعو لاستنهاض الهمم الثقافية والفكرية في البلد ويحتج على الكتاب السوريين الذين يكتبون في صحف خارج سوريا ـ مثله مثل  وزير الإعلام ـ ويفتتح مهرجانات الدبكة والتراث الديكي والهيفاوي والحلاني ، لو كان مدعوماً أما كان خلق له المكان خلقاً ودبجت من أجله الخطابات والافتتاحيات والتلفزيونات وحتى بوكيهات الورد والكاتو ؟؟ إقرأ المزيد...
06 شباط/فبراير 2010
المعهد الدانماركي في دمشق بالتعاون مع دار بترا و دار أطلس يقيمان الندوة الثانية حول العلمانية في المشرق العربي تحت عنوان "|لدولة العلمانية ومسألة الدين - 2 " يحاضر في الندوة التي ستقام في جامعة دمشق قاعة رضا سعيد (المدخل المقابل لكلية الحقوق على بعد 50م تقريباً) يومي 12-13 الشهر الجاري عدد من الأساتذة والمفكرين المشتغلين على الموضوع   جدول المحاضرات هو كالتالي   إقرأ المزيد...
06 شباط/فبراير 2010
وأخيرا بعد طول انتظار ذهبت إلى السينما أمس بصحبة بعض الأصدقاء لمشاهدة فلم الموسم أفاتار Avatar، كل من حضر الفلم تغنى بروعته إلا قلة قليلة من الناس الذين لم تأخذهم البهرجة الإخراجية والتقنيات العالية المستعلمة في الفلم، وأذكر أنني قرأت رأيا نقديا للفلم في موقع العربية رفع الفلم إلى السماء السابعة لفرط ما ضمنه من أفكار وآراء فلسفية عميقة، ولا أماري القول أنني تمتعت بقراءة ذلك المقال قدر تمتعي بمشاهدة المناظر الطبيعية بالفلم والكائنات الغرائبية التي فيه بل وربما أكثر. إقرأ المزيد...

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية