06 نيسان/أبريل 2015
سلمية... البادية الغافية كغابة... أو الغابة المستيقظة كصحراء.... خصبةٌ بما يكفي لتصير اليباب.. وحزينةٌ بما يكفي لتحبّها.... بدويةُ تَشكُل ُ رُوما على صَدّارتها.. وشعراءها جاهليون... يمتطون كراساتهم كالنوق في صحراء هذا العالم... وأبدا ينحرونها قبل الوصول... رحمها الوحيد..كافٍ ليلد الأشجار والناس والجبال.. لذلك فلا فرق فيها بين غصن أو ذراع... بين جبلٍ أو عجوز... بين سماء أو عينين حسناوتين... ومنذ نعومة جبالها وسماواتها... وهي تقرأ الحكمة وتخبزها على ربابة... وكسحابة منفيةٍ عن كل السماوات..... أمطرت نفسها على نفسها... وبكت... إقرأ المزيد...
01 نيسان/أبريل 2015
يبدو الحديث عن الموسم الرمضاني على شاشاتنا مبكراً بعض الشيء، فالكثير من تلك الاعمال مازالت على الورق، وهنا كالعديد من الصعوبات التي تفرضها ظروف الازمة الحالية على طاقم أي عمل منهم، لكن أحداً لايستطيع تجاهل المسار الجديد الذي بدأت تنحو إليه تلك الاعمال، وبدأ الكثير منها يستفيد من انفتاح الطاقم الفني السوري على منابر الصحافة والإعلام المرئي والمسموع محلياً وعربياً في إطار خطط تسويقية تعتمد على تسريبات  قد ترفع مستوى الاهتمام وتجعل العمل محور حديث المتابعين، لكنها في الوقت نفسه تفضح ارتهان الكثير من تلك الاعمال لمعايير أساءت إلى صورتها الفنية وتحول أغلبها إلى نماذج مشوهة عن الواقع الذي يود الكثيرون الحديث عنه. إقرأ المزيد...
29 آذار/مارس 2015
كتب عماد هذا النص أواسط التسعينيات الماضية في مجلة الناقد لرياض الريس، وبسبب نصه هذا منعت المجلة من التوزيع في العالم العربي وقتها، وكان أن صُوّرت القصيدة لوحدها ووزعت وانتشرت كالنار في هشيم ذاك الزمان، قد نختلف في قيمة القصيدة الفنية وموضوعها حتى، ولكن مما لا شك فيه إنها كانت صرخة قلب موجوع وقتها وما تزال في وجعها راهنة، عماد ما زال حياً وأكاد أجزم أنه نسي قصيدته هذه، نشرت القصيدة كاملة في ديوانه المذكور دون كثير انتباه إعلامي بعد أن طبعه على حسابه الشخصي.   إقرأ المزيد...
12 آذار/مارس 2015
32 يوماً قضاها بين ولاية الرقة وولاية دير الزور ماشياً على قدميه، ليتفاجأ أن سؤال المحقق الأول له كان بعد وصوله إلى اللاذقية: (هات خبرني قديش قبضتوا لحتى بعتوها للفرقة 17؟). إقرأ المزيد...
11 آذار/مارس 2015
لا يفترق ديوان الشاعر السوري نزيه أبو عفش «تصديق الهذيان» (دار التكوين دمشق) كثيراً، عن مجمل تجربته ذات البنية الرثائية المهيمنة، سواء للذات أو للعالم الذي يكابده أكثر مما يحيا فيه، والتي كرَّسها عبر دواوين سابقة، وليست تلك العبارة التي مهر بها، جانب الديوان كالتعليق: «عكس الشعر» سوى عبارة مواربة، شديدة التمويه، لا تسعى إلى معنى مباشر بقصد توصيله الى القارئ.   إقرأ المزيد...
08 آذار/مارس 2015
بما إنكم يا إخواني من بني البشر قد أعددتم العدة والعتاد.. وقسمتم أيامكم إلى أعياد ومناسبات وأبيتم ألا يكون التمييز العرقي والطائفي والعنصري والإقليمي.. الخ .. حكرا على بني البشر بل جاوزتم ذلك إلى الأيام تقسموها وتناسبونها على ما ترونه.. وبما أن اليوم هو كما تقولون هو يوم المرأة .. رأيت أن أقول فيكم ما أريد ورأي حصحص العظيم في هذا اليوم العالمي إقرأ المزيد...
15 كانون2/يناير 2015
تعلن إدارة حال البلد عن نيتها ارتكاب جريمة  (ليس هناك خطأ في الكتابة) بحق عضو إدارتها العزيز على قلبها (يسار صالح) وذلك بسبب انتمائه والعياذ بالله إلى الطائفة المسيحية الشقيقة الكافرة المباركة وأما الأسباب  فبعدما رأت الإدارة ما حققته صحيفة (شارب نيدو) من نجاح إذ نطت فورا من 4 آلاف قارئ إلى مليارات القراء وبعد أن حققت كل تلك الشهرة ..فحري بنا من أجل شهرتنا ومن أجل مصرياتنا ودفء جيباتنا إنو نضحي بشي واحد منهالكادر الي عنا وبقى أحسن شي يكون مسيحي ونظرا لقلة المسيحيين وعدم توفرهم بسبب تراكم الجهاد في البلاد ما لقينا غير يسار صالح..وهذا سينسب العمل إلى مجموعة بلاد الواق واق الأسلامية وسنطلق بعد ذلك مباشرةً  حملة (كلنا يسار صالح بلا معنى) وقد تم إرفاق كلمة بلا معنى خوفا على أن يظن اننا يساريو الفكر والعياذ بالله تقبل التعازي ودموع التماسيح  وذوات الدم البارد بعد إنهاء مراسم القتل مباشرةً ..ودمتم سالمين إقرأ المزيد...
07 كانون2/يناير 2015
لحظة لحظة لحظة.. ظهرت الكثير من الأقوال التي تتحدث عن لبنان بعنصرية أيضاً .. ومن الكثير من السوريين.. وشعارات (لا احتاج لفيزا للدخول لغرفة نومي) ليست بريئة أبداً.. إقرأ المزيد...
16 كانون1/ديسمبر 2014
هناك ألم شرقي وألم غربي.. نظرة واحدة على الشاشات تكفي..  إقرأ المزيد...
08 كانون1/ديسمبر 2014
في لبنان.. لا داعي حتى للذبح.. يكفي ما يقال على التلفاز يوميا.. يعلم الخاطفون بان اتصالا هاتفيا بسيطاً مع أهالي المخطوفين قادر على هز البلاد كلها لساعات على التلفاز.. تحليلات ولقاءات و (زوووومات) لدموع الاهالي.. حققت عملية الخطف هدفها وارتعشت البلاد لأن الجميع يريد الحصول على \\\"سبق اعلامي\\\".. النظام السياسي بأكمله في مهب الريح.. والتلفاز يعمل على تحويله إلى (تلفزيون واقع).. فقط في لبنان..   إقرأ المزيد...

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية