من هو عقيد الجيش الحر الذي أوقف في عرسال وما علاقته بأسير حزب الله\\\"؟

  • حال البلد
  • الإثنين, 10 تشرين2/نوفمبر 2014 16:53
  • نشر في شرق العرب
  • قراءة 1152 مرات
إنه عبد الله الرفاعي، ابن منطقة رأس المعرة في القلمون - ريف دمشق، وهو قائد الفرقة 11 وتجمع القلمون الغربي حالياً، وقائد غرفة عمليات ريما في منطقة يبرود قبل سقوطها بيد حزب الله، ورئيس المجلس العسكري في القلمون الذي أسسه بعد انشقاقه عن الجيش السوري عام 2012. ابنه حسام الرفاعي (16 سنة) قتل في اشتباكات مع قوات النظام في الجبّة منذ شهر تقريباً

. أما الحجيري فهو تاجر تربة وأحجار من عرسال، مهمته تسهيل أمور الرفاعي ويهتم بنقله من الجرود إلى عرسال والعكس، حتى يتسنى له رؤية عائلته التي نزحت إلى لبنان هرباً من المعارك، بحسب مصادر سورية معارضة مقربة من الرفاعي.

الرفاعي وأسير \\\\\\\\\\\\\\\"حزب الله\\\\\\\\\\\\\\\"
يرتبط اسم الرفاعي الذي دخل عرسال \\\\\\\\\\\\\\\"لساعات\\\\\\\\\\\\\\\" وتم توقيفه خلال عودته، بأسير \\\\\\\\\\\\\\\"حزب الله\\\\\\\\\\\\\\\" لدى التجمع عماد لبنان عياد، الذي تم أسره قبل أكثر من شهر من موقع يدعى \\\\\\\\\\\\\\\"الفوزديكا\\\\\\\\\\\\\\\" في عسال الورد السورية. وأكدت المصادر أن \\\\\\\\\\\\\\\"الحجيري كان المخوّل في اجراء المفاوضات على اسير \\\\\\\\\\\\\\\"حزب الله\\\\\\\\\\\\\\\"، مستخدماً هاتف عياد في التواصل\\\\\\\\\\\\\\\"، وكان لـ\\\\\\\\\\\\\\\"النهار\\\\\\\\\\\\\\\" اتصال أكثر من مرة على هاتف عياد، رد فيهما شخص ملقب بـ\\\\\\\\\\\\\\\"ابو معاوية\\\\\\\\\\\\\\\" ولهجته أقرب إلى أن تكون عرسالية، طالب حينها بفتح ممر آمن بين الجرود وبلدة عرسال للمدنيين كمبادرة حسن نية لأي تفاوض، وطمأن حينها ان الاسير بـ\\\\\\\\\\\\\\\"الف خير وبياكل وبيشرب واموره تمام.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن النهار اللبنانية

قيم الموضوع
(1 تصويت)
  • آخر تعديل على الأربعاء, 12 تشرين2/نوفمبر 2014 21:54
  • حجم الخط

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية