حتى الأكراد يرفضون ميليشيات الجيش الحر في عين العرب

مسلحون يطلقون النار على مقاتلة سورية في ريف حلب مسلحون يطلقون النار على مقاتلة سورية في ريف حلب
كشفت مصادر في ميليشيات الجيش الحر وأخرى في وحدات حماية الشعب الكردية عن خلافات بين مقاتلي \"الحر\" والأكراد في مدينة عين العرب (كوباني) قرب الحدود التركية التي تشهد معارك طاحنة لصد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

 وقال مصدر بالمجلس العسكري التابع للجيش الحر في تصريح لصحيفة \"الشرق الأوسط\" اللندنية نشرته الإثنين 13-11-2104 إن \"خلافات وقعت بين الأكراد ومقاتلي الحر الذين دخلوا قبل أيام قليلة إلى كوباني من تركيا\"، وأضافت أن نحو 20 مقاتلاً من أصل 52 غادروا المنطقة وعادوا إلى تركيا. كشفت مصادر في \"الجيش الحر\" وأخرى في وحدات حماية الشعب الكردية عن خلافات بين مقاتلي \"الحر\" والأكراد في مدينة عين العرب (كوباني) السورية قرب الحدود التركية التي تشهد معارك طاحنة لصد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية. ويرجح أن الخلاف نشب نتيجة عدم تسلم عناصر المعارضة ذخائر أو معدات قتالية ألقيت إلى المقاتلين الأكراد جوا من قبل التحالف الدولي ضد الإرهاب في وقت سابق. وفي المقابل، قال مصدر في \"وحدات حماية الشعب\" للصحيفة إن \"مقاتلي الحر الذين دخلوا أخيراً إلى كوباني كان هدفهم سياسياً أكثر منه عسكرياً\"، متهماً إياهم بالانصياع لأوامر تركيا. وأضاف: \"فصائل الحر التي كانت تقاتل معنا منذ بدء المعركة لا يزالون إلى جانبنا وقتل منهم نحو 30 في المعركة، لكن الذين أتوا حديثاً بقيادة العقيد عبد الجبار العكيدي ومعهم الأسلحة لا يزالون مترددين ولم يقرروا بعد الدخول في المعركة، على الرغم من أننا نفتح الباب أمام أي مساعدة من قبلهم\". وبينما خاضت قوات البشمركة الكردية العراقية أولى معاركها ضد داعش في مدينة كوباني واستخدمت صواريخ بعيدة المدى، كشف مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور بارزاني عن أن هناك مئتي كردي يقاتلون في صفوف التنظيم

قيم الموضوع
(0 أصوات)
حال البلد

مساهمة في التنوير وتأصيل العقلانية، نرحب بمساهماتكم

الموقع : www.halalbalad.com

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية