لأنها فلسطين

لأنها فلسطين (57)

فلسطين في الذاكرة والواقع العربي هي الغصة اليومية المعاشة وهي الحنين الأزلي لبلاد العرب أوطاني ، بالتعاون مع جريدة السفير ننشر مقالات مختارة عن فلسطين الذاكرة ، إضافة إلى مقالات أصدقاءنا الفلسطينين .

29 تشرين2/نوفمبر 2010
أرجو قراءة هذا المقال التحريضي  الذي ترجمته من صحيفة يدعوت أحرونوت الإسرائيلية للكاتب رون برمان يوم 26/11/2010م :(( وردت قصة شمشون ودليلة في سفر القضاة، فقد تطوع شمشون لإنقاذ إسرائيل من الفلسطينيين، ونجح في البداية، غير أنه بدأ ينهار عندما وقع في غرام دليلة الفلسطينية، وتمكنتْ من العثور على سر قوته( شعره) وأخيرا أوقعته في الفخ وهو نائم بين ذراعيها، فحلقت شعره وسلمته للأعداء الفلسطينيين، ليصبح عبدا عندهم، وتمكن في آخر لحظات حياته أن ينتقم من الفلسطينيين،قبل أن ينتحر ويقتلهم. إقرأ المزيد...
11 تشرين2/نوفمبر 2010
لا تصابوا بالكآبة وأنتم تقرؤون هذا الخبر المنشور هذا اليوم 11/11/2010 في يدعوت أحرونوت، بل صفقوا بقوة للمؤسسات الإسرائيلية التي يديرها فريق كفءٌ متناغم ، وليس أفرادا متنافرين متنافسين .يقول الخبر: (دعا نائب وزير الخارجية داني أيالون الفلسطينيين للاعتراف بحق اللاجئين اليهود (المزراحيم) من العالم العربي وتعويضهم عن ممتلكاتهم التي فقدوها هناك كشرط رئيس في المباحثات الفلسطينية الإسرائيلية المتوقفة ، وكرد على مطالبة الفلسطينيين لإسرائيل بأن تعترف بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى إسرائيل. إقرأ المزيد...
11 تشرين1/أكتوير 2010
تذكروا هذا اليوم، ففي هذا اليوم تغيرت شخصية الدولة، وسيصبح اسمها:(جمهورية إسرائيل اليهودية) مثل جمهورية إيران الإسلامية. إن قانون قسم الولاء لدولة إسرائيل كدولة يهودية، الذي وافق عليه نتنياهو مدّعيا بأنه ينطبق على الراغبين الجدد الذين يرغبون في الحصول على الهوية اليهودية، ليس سوى قانون يمسنا جميعا ويؤثر على مستقبلنا، فمن اليوم وصاعدا فإن اسم الدولة سيكون: إثنوقراطية، وثيوقراطية، وعنصرية، وكل من يظن بأنه لن يتأثر بهذا القانون فهو مخطئ، وهناك أغلبية كبيرة صامتة تقبل الأمر مع إظهار الاشمئزاز منه وكأنهم يقولون: ( لا يعنينا)! إقرأ المزيد...
27 أيلول/سبتمبر 2010
تتمثل مآسي النساء اليهوديات في قضية جديدة وهي قضية رفض آخر يهود أفغانستان(زفلون سيمان توف) أن يمنح زوجته المقيمة في إسرائيل الطلاق!   ظلت زوجة زفلون خلال ثلاث عشرة سنة تحاول الحصول على الطلاق من زوجها في أفغانستان، عبر وسطاء رسميين وغير رسميين عبر وسطاء من الجاليات اليهودية، ولكنها لم توفق حتى الآن في الحصول على الطلاق. إقرأ المزيد...
08 أيلول/سبتمبر 2010
يعتبر عيد رأس السنة وكيبور من أعياد التوبة من الذنوب، فالجميع يفتح في العيدين قلوبهم، ويفتحون أيضا جيوبهم لدفع النقود. فقد تحولت الكراسي في الكنس إلى ثروات تصب في جيوب مشرفي الكنس، وتدخل في الميزان الاقتصادي. فالكرسي القابل للطي يبلغ سعر تأجيره في حده الأدنى خمسين شيكلا أي 13$ في الوضع العادي ، وقد يصل سعر الكرسي إلى سبعة آلاف شيكل أي 1800$ وفي حالات أخرى أكثر سوءا يصل سعر الكرسي الواحد أكثر من ذلك بكثير. إقرأ المزيد...
05 أيلول/سبتمبر 2010
تلطيخ دكان بالقيء لأنه يبيع أطعمة غير كوشيريدعوت 4/8/2010اعتقلت الشرطة حريديين من المتزمتين دينيا، وهما يلطخان محلات(لوز) التي تبيع أطعمة غير كوشير، فقد اعتاد الاثنان الوصول للمحل بعد صلاة الصباح حوالي التاسعة صباحا، حيث يوزعان البصاق والقيء على شبابيك وأبواب المحل. إقرأ المزيد...
28 آب/أغسطس 2010
جُلد المغني إيرز يشيل 39 جلدة عقابا له على خطيئته عندما غنى لجمهور مختلط من النساء والرجال، ونشر الخبر في صحيفة شوفار الإلكترونية. وصدر أمر الجلد من المجلس القضائي في (حاخامية النوايا) وتتكون اللجنة من الحاخام زيون موتسافي، وأعضاء آخرين، وصدر حكم الجلد 39 جلدة عقابا له على خطيئته, إقرأ المزيد...
18 آب/أغسطس 2010
بداية، يُمكن القول إن الاحتفال بالذكرى السنوية الثانية لرحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش، في بيروت، بدا مختلفاً وجميلاً. الاحتفال، بحدّ ذاته، متواضع. أشبه بلقاء عائلي حميم. يوما الجمعة والسبت الفائتان، حوّلا بيروت إلى صورة فلسطينية تعيد صوغ حكايتها مع النصّ الإبداعي. مساء الجمعة، عُرض الفيلم الوثائقي «كما قال الشاعر» لنصري حجّاج في «مسرح بيروت». مساء السبت، نظّم «أصدقاء الشاعر» احتفالاً أدبياً وفنياً، بعنوان «بيروت تتذكّر محمود درويش» في «مسرح دوّار الشمس». هكذا، ببساطة إنسانية، استعاد بعض المهتمّين بالأدب والفن ذكرى شاعر لا يزال نصّه الإبداعي فاعلاً في الوجدان والمخيّلة والعقل، وفي قلب الإنتاج الثقافي العربي. هكذا، بخفر رومانسي جميل، تحلّق البعض حول شعر محمود درويش، قراءة وشهادة ونقداً وغناءً ورسماً، لساعتين اثنتين جعلتا فضاء المسرح انعكاساً لقوّة الحضور الدرويشي، ومرايا المدينة التي أحبّها الشاعر، فأقام فيها أعواماً عدّة، وكتب فيها وعنها ولها قصائد شتّى. إقرأ المزيد...
04 آب/أغسطس 2010
لا نحتاج الكثير من الذكاء اوالكشف عن معلومات سرية ولا نظريات مقعورة ولا مستطيلة لوضع الامور في نصابها لنفهمها في سياقها الصحيح ولنعرف اين تقف اقدامنا. يلاحظ المراقب منا ان نشرة الاخبار تتضمن يومياً ومنذ عشرة اعوام خبراً عن العراق وخبراً عن فلسطين، فالظاهر ان الهجوم على العراق قد تزامن مع الهجوم على مناطق السلطة الفلسطينية فهل كان التخطيط يستهدف البلدين؟ العراق كانت الدولة العربية القوية التي يمكن ان تهدد اسرائيل بعد خروج مصر من المعادلة والسلطة الفلسطينية كانت تطالب بالارض مقابل السلام وكان ذلك تهديداً واضحاً للمخطط الصهيوني وكان لا بد من الايقاع من العراق والسلطة الفلسطينية وتدمير طموح كليهما واذا لزم تدميرهما. إقرأ المزيد...
18 حزيران/يونيو 2010
 لتعريف القراء من خارج فلسطين أشير إلى أن عددا كبيرا من الفلسطينيين في الضفة الغربية بخاصة من العاملين في السلطة الفلسطينية يحملون بطاقة صادرة عن الاحتلال الصهيوني تسمى (VIP) وهي اختصار للتعبير الإنجليزي (very irresponsible person) أي شخص عديم المسؤولية. هم يقولون إنها تعني (very important person)، أي شخص مهم جدا. هذه ترجمة غير صحيحة من الناحية العملية لأن هناك أناسا كثرا في فلسطين مهمين جدا جدا ولا يحملون هذه البطاقة. الذي يحمل هذه البطاقة يجب أن يتميز بمواقف أو بأعمال يرضى عنها الاحتلال، أو أنها منسجمة مع سياساته. مسألة المهم ليست مهمة، وإنما المهم هو ما يقوم به الشخص المعني: إقرأ المزيد...
الصفحة 2 من 5

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية