دراسات

دراسات (59)

27 تشرين2/نوفمبر 2011

* لا يمكن لأحد أن يدعي أن الحال في سوريا يندرج في وضع الدولة الفضلى، فإن سلسلة القرارات التي اتخذها الرئيس السوري من رفع حالة الطوارئ في أجواء حرب معلنة من القوى الخارجية المعادية، (وإن كانت لم تزل في إطارها السياسي المفتوح على تدخلات ميدانية باسم الحرية والديمقراطية والمصاحبة لاستدخالات اضطرابية مفضوحة على الساحة السورية لإسقاط الدولة تحت عنوان إسقاط النظام)، وما تبع هذه القرارات من إصداره لعفو عام عن السياسيين يشمل جرائم الأخوان، إنما يؤكد ذلك، وهو اعتراف بالمقابل بحدوث تجاوزات سابقة من قبل موظفي السلطات المعنية، وأن للرأي الآخر في سوريا على اختلافه مكان، ولكن ما يعيب على من يدعي الثقافة والعلم والمعرفة (إذا افترضنا حسن النية لديهم) هو استرخاؤهم وابتعادهم عن البحث وخضوعهم للأخذ بالمقولات الجاهزة وإيحاءات عناوين المثاقفات الرائجة والمروجة وفبركات نشرات الأخبار العدائية المغشوشة على أنها حقائق، ليتحولوا من مثقفي البناء إلى همج التخريب؟ مع أن الوضع حساس ودقيق يحتاج إلى تدقيق وتمحيص، يقتضي منهم التقصي من المصادر لمعرفة الأسباب وأيضا ظروف نشوء مختلف التعاريف والمقولات المستخدمة، لا تبنيها كقالب جامد أبدي صادرة عن إلهام عليوي مقدس، يتطلب المفارقة مع واقع الوطن وظروفه وبالتالي استصدار إعلانات (جهادية) عدائية تهديمية استئصالية حسب الطلب؟ على هذا الواقع المغاير حتى إخضاعه.

إقرأ المزيد...
27 تشرين2/نوفمبر 2011

كان من أول وأهم انجازات الانتفاضة في سورية , اسقاط النظام أخلاقيا , فصورة النظام الخارجية التي جرى الاشتغال عليها عبر السنوات التي تلت عملية التوريث في سورية , هي صورة دعائية اعتمدت بالدرجة الأولى على شخص الرئيس وعائلته , فقد كان لتقديمه – أي الرئيس – كشخص منفتح وعصري تكريس لصورة مضادة لما رسخ في الأذهان عن صورة أبيه العسكري الريفي القاسي الطباع والملامح , كما جرى الاستثمار إعلاميا في زوجته , التي بدا واضحا حبها للظهور والاستعراض الاعلامي على طريقة نجوم السينما والمجتمع في الغرب , وكثيرا ما تم التركيز على موضوع دراسة بشار الأسد في الغرب و نشأة زوجته ودراستها في الغرب أيضا وبالذات في لندن , حيث تستبطن هذه المقولة قاعدة عمل الاستشراق طويلا على تكريسها حتى باتت مسلمة ثقافية عند مفكرينا انتقلت منهم إلى المستوى الشعبي حيث تعطي عملية الدراسة أو الإقامة في الغرب ميزة حضارية للشخص أو لمجموعة الأشخاص المعنيين بصرف النظر عن تركيبتهم التربوية والسياسية والفكرية .

إقرأ المزيد...

نقول للسيد أمين عام جامعة الدول العربية بتاريخ 28 /3/2006م نشرت مقالاً بعنوان: نقول ... لجامعتنا جامعة الدول العربية.وكانت مقدمة المقال هي:

يريد الشعب العربي من جامعة الدول العربية أن تكون فاعلة وتتمتع بالفاعلية والنشاط المفعم بالحيوية. واسماً على مسمى كإحدى المنظمات الدولية والإقليمية التي تحظى بالثقة والاهتمام والمحبة والاحترام.يستظل بظلها الجميع .ولديها القدرة على النشاط والحركة بكامل الحرية. وتمتاز بالفعالية وبصفات الفعل والفاعل في لغتنا العربية. تذلل العوائق والصعاب والمعوقات التي أوصلت الأمة العربية إلى ما هي عليه من العجز والوهن والهوان.وأن تتصدى بحزم لكل من يريد العرب بسوء. ويتهمهم بالإرهاب ظلماً وزوراً لغاية في نفس الإدارة الأمريكية والقوى الاستعمارية وإسرائيل والصهيونية والإمبريالية. وأن تكون قراراتها معبرة عن تطلعات وأمال وطموحات الشعب العربي, وتأخذ هذه القرارات طريقها إلى التنفيذ.

إقرأ المزيد...
14 تشرين2/نوفمبر 2011

طريف سيد عيسى : سوري من محافظة إدلب مقيم في السويد قيل أنه ممثل الأدالبة السوريين في المجلس الانتقالي ،بين الرفض والقبول ومن إدلب مدينة الفكر المتنور ، أنجبت الكثير من المفكرين والأدباء والقادة الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل عزة الوطن واستقلاله هذا ما أحفظه عن تاريخها ولن أساوم على رفعتها.

إقرأ المزيد...
13 تشرين2/نوفمبر 2011

خلف قرار الجامعة العربية بتعليق عضوية سوريا في الجامعة ردود فعل في الشارع السوري في شكل تظاهرات مؤيدة للقرار وأخرى معارضة للقرار، اتجه المشاركون فيها إلى سفارات قطر والعربية السعودية وغيرها. وفي الوقت الذي رحب به الغرب والأمم المتحدة بالقرار قالت تركيا إنها قررت إجلاء رعاياها من سوريا فيما أملت الجزائر رفع القرار.

إقرأ المزيد...
07 تشرين2/نوفمبر 2011

«القيادة السورية كانت منذ اللحظة الأولى مدركة لحجم الأزمة وأسبابها، وتعاملت معها على أساس القناعة بوجود مطالب مشروعة ومحقة للشعب السوري». قد يميل كثيرون إلى التهكم أو التهجم على هذه الجملة الغريبة التي أدلى بها سفير سورية لدى الجامعة العربية كنقطة ختام لإعلان قبول السلطة في بلده خطة الجامعة، بلا تحفظ وبكليتها. قد يميل كثيرون لبذل جهد في السجال حول مقدار كذب هذا التأكيد، وتناقضه مع جمل أخرى قيلت على لسان الرجل نفسه، أو على لسان مسؤوليه في تلك القيادة «المدركة» (وهل يُعقل ألا يكون الإدراك من صفاتها السامية؟!).

إقرأ المزيد...
06 تشرين2/نوفمبر 2011

تحت هذا العنوان المقتضب، وعلى كامل الصفحة السابعة والعشرين من صحيفة الصنداي تلغراف البريطانية الصادرة اليوم، نطالع تحقيقا ميدانيا لأندرو غيليغان من قلب العاصمة السورية دمشق يرسم من خلاله صورة لما يحدث في تلك البلاد التي تشهد منذ الخامس عشر من شهر مارس/آذار الماضي احتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

إقرأ المزيد...
06 تشرين2/نوفمبر 2011

أيها الشعب السوري العظيم : أحدثكم اليوم وقد أهل علينا عيد الأضحى المبارك وبلدنا ترزح تحت نير سلطة ظالمة، حولت البلد عبر عقود إلى مملكة وراثية، امتهنت فيها كرامتنا وانتهكت حقوقنا، وأهدرت حرياتنا، وحولتنا إلى أزلام في سجن كبير. ثم ثرتم أيها الأبطال، وقدمتم الغالي والرخيص فداءً للحرية المنشودة، فلا يكاد يخلو بيت من فقدان أب، أو اغتصاب بنت، أو اعتقال شاب، أو تعد على أطفال. لقد أثارت شجاعتكم وتصميمكم وقدرتكم على التضحية إعجاب العالم أجمع، وزعزعت أركان الطغيان. ولم تكونوا في هذه المحنة وحدكم، فقد ألفت تضحياتكم بين قلوب السوريين في شرق البلاد وغربها، ووحدت عزيمتكم إخوانكم في المهاجر من أقصى الأرض إلى أقصاها، وأظهرت الدفين من مواهب وطاقات وإبداعات كل السوريين

إقرأ المزيد...
30 تشرين1/أكتوير 2011

إن عمليات تهريب السلاح والعتاد وكل ما يتعلق بها من تداعيات خطيرة على المستوى الأمني للدول إقليمياً وعالمي، بات يشكل هاجساً كبيراً لدى المجتمع الدولي خصوصاً وان هذه التجارة الفاسدة قد وجدت لها أرضاً خصبة مع الاضطرابات والثورات التي شهدتها بعض الدول العربية مؤخر، وانحسار الأمن النسبي والذي ساعد كثيراً على توسيع عمليات التهريب من والى داخل هذه الدول، وتتخوف الكثير من الدول من إمكانية وصول بعض الأسلحة الثقيلة "وخصوصاً التي تستهدف الطائرات" والمسروقة من القوات الحكومية إلى التنظيمات المتشددة والإرهابية التي بدورها قد تستخدم هذه الأسلحة في عمليات إرهابية نوعية تستهدف المدنيين.

إقرأ المزيد...
30 تشرين1/أكتوير 2011

قلت هذا ردا على سؤال طرحه تلفاز دولة تتهم المعارضة بالتخلي عن الحوار والنزوع إلى العنف والسلاح، فماذا كانت النتيجة؟ سارع بعض أبطال «المعارضة» في الخارج، الذين لم يلعبوا أي دور على الإطلاق في تاريخ سوريا المعاصر والحديث غير التمتع بالعيش الآمن خارج وطنهم والتخلي التام عن شعبهم، إلى اتهامي بخيانة «الثورة» والسقوط في حضن النظام.

إقرأ المزيد...
الصفحة 3 من 5

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية