قمر السنافر الأزرق اليوم وغداً فوق سوريا والعالم! مميز

اليوم الجمعة لن يشبه القمر أي شيء مما رأيناه منذ العام 2012 كما أننا لن نراه بهذا الشكل مرة أخرى حتى أوائل عام 2018. وهو ما يسميه الفلكيون ظاهرة \"القمر الأزرق\".

على الرغم من الاسم، فإن لون القمر حقيقة لا يتغير. وقمر هذه الجمعة قمر \"خاص\" لأنها المرة الثانية التي سوف نشاهده فيها بدراً هذا الشهر حيث سيصبح بدراً في الثاني من شهر آب الجاري.

ظاهرة رؤية قمرين كاملة في الشهر نفسه هي ظاهرة نادرة تحدث مرة كل سنتين إلى سنتين ونصف ولن نشاهد القمر الأزرق ثانية حتى 31 كانون الثاني 2018.

السبب في أنه لدينا أقمار زرقاء في المقام الأول هو أن طول شهر التقويم على الأرض لا تساوي الشهر القمري، فالشهر القمري حوالي 29 يوماً، في حين أن معظم الأشهر التقويمية لدينا هي 30 أو 31 يوماً. هذا هو السبب في أن اكتمال القمر لا يحدث في نفس التاريخ كل شهر، والسبب في أننا نرى أحيانا تداخل في عدد من الأقمار الكاملة (البدر) في غضون شهر واحد.

 

من الناحية النظرية، يمكن أن نرى القمر الأزرق في أي شهر من السنة باستثناء شهر شباط -حتى في السنة الكبيسة – وفقاً للعالم الفلكي لاري سيوبيك Ciupik، وهو عالم فلك في مرصد قبة أدلر السماوية.

لذلك إذا لم يكن لديكم اليوم عمل فلا تفوتوا الفرصة عليكم، حتى لو كنا في حالة حرب. 

ترجمة وتحرير: حال البلد 

المصدر الرئيسي للخبر: بزنس انسايدر

قيم الموضوع
(0 أصوات)
حال البلد

مساهمة في التنوير وتأصيل العقلانية، نرحب بمساهماتكم

الموقع : www.halalbalad.com

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية