افتتاح معرض القاهرة للكتاب

  • حال البلد
  • الجمعة, 05 شباط/فبراير 2010 01:04
  • نشر في أخبار الفنون
  • قراءة 7585 مرات
افتتح أمس الدورة الـ42 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب التي تستمر حتى 13 شباط (فبراير) المقبل بمشاركة 800 ناشر من 31 دولة يعرضون أكثر من مليون عنوان.

ويتضمن المعرض في داخله 5 معارض هي: معرض المشاريع الثقافية العملاقة التي تنفذها وزارة الثقافة المصرية، ومعرض للكاريكاتور بالتعاون مع الفنان المصري مصطفى حسين، ومعرض للسد العالي لمناسبة مرور 50 سنة على إنشائه بالتعاون مع روسيا ضيفة شرف هذه الدورة، ومعرض لوثائق ولوحات حفر قناة السويس، إضافة إلى معرض وثائقي عن القدس، كما سيتم هذا العام دمج أنشطة وفعاليات معرض كتب الأطفال مع المعرض الكبير.

ويقام على هامش المعرض برنامج ثقافي يزخر بتظاهرات ثقافية وفنية أصبحت من سمات المعرض، ويتضمن هذا النشاط برنامجاً ثقافياً روسياً يمثل بانوراما شاملة لتجليات المشهد الثقافي الحضاري في روسيا، ومناقشة العلاقات بين مصر وروسيا مع احتفالية ثقافية لمناسبة مرور نصف قرن على تدشين العمل في مشروع السد العالي.

ويتناول المحور الأساس للنشاط الثقافي في المعرض ثلاثة عناوين رئيسة تناقش أهم القضايا العلمية المستحدثة والأزمة الاقتصادية العالمية والآفاق الإبداعية للرواية العربية.

ويتضمن النشاط الثقافي «محور الشهادات» الذى يحظى بإقبال جماهيري اعتاد عليه رواد المعرض، حيث يلتقون بأبرز المبدعين لتقديم شهاداتهم الحية، إضافة إلى أمسيات شعرية، وبرنامج فني يتضمن عروض أفلام روائية وكرتونية ومسرحيات.

وفي برنامج المعرض موائد مستديرة لمناقشة أعمال أهم الأدباء العالميين الذين ترجمت أعمالهم إلى اللغة العربية، إضافة إلى المقهى الثقافي الذى يعد أحد أقدم وأهم أنشطة معرض الكتاب، وأكثرها جذباً للجمهور، وتم هذا العام استحداث محور «شهادة تقدير» يحتفي بعدد من الشخصيات البارزة التي ساهمت في رقي المجتمع.

وسيتم في نهاية اللقاء منح كل منهم درع الهيئة المصرية العامة للكتاب وشهادة تقدير، إضافة إلى الاحتفاليات الفنية وعكاظ الشعراء وكاتب وكتاب، وهناك نشاط ثقافي دولي يخصص لمناقشة عدد من القضايا الثقافية على الصعيدين الإقليمي والدولي وعلى رأسها مواضيع الترجمة والنشر وحقوق الملكية الفكرية عن جسور التواصل الثقافي بين مصر وأوروبا.


 

 

 

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية