ملفات سورية

ملفات سورية (130)

31 تموز/يوليو 2010

لشخص علماني مثلي النقاب هو رمز التحجر والتخلف وعنوان مصيبة المرأة في مجتمع يحتقرها وينقص من حقها ويعتبرها "كلها" كموضوع جنسي فقط لكن في الحقيقة النقاب هو احتقار وإهانة للذكور في مجتمع تحتاج إناثه أن "يتنقبن"!!!!!!!! فماذا يعني هذا النقاب؟؟؟؟؟

إقرأ المزيد...
07 تموز/يوليو 2010

أثارت النّدوة النّوعيّة التي أقيمت في اتّحاد المرأة الأردنية الأسبوع الماضي، والتي قدّمها الشاعر والكاتب (نوري الجرّاح) تحت عنوان “المذكّر والمؤنّث ورجولة المثقّف العربي” جدلاً واسعاً مع الجمهور الذي حضرها. هنا أحب أن أضع بين يدي القارئ الكريم بعض النّوافذ التي فتحتها النّدوة، والتي قد لا تتّصل بالحيثيات الواردة فيها، بقدر ما تتّصل بهذا النوع المهم من الدراسات، وأعني به الدراسات النسوية.

إقرأ المزيد...

18 حزيران/يونيو 2010

ما زال يتذكر ذاك اليوم, بعد خروجه من الامتحان الأخير للسنة الأولى, في كلية التجارة بجامعة دمشق في نهاية يونيو عام 1963، وقبل سفره إلى أهله في اللاذقية، خطر بباله أن يمر على المصرف التجاري السوري, ويسأل عن أخبار المسابقة التي تقدم إليها من بين 400 متقدم, إلى وظيفة كان المصرف قد أعلن عنها قبل ستة أشهر. الوظيفة كانت أمله الوحيد في متابعة دراسته الجامعية نظراً لوضعه المادي السيئ آنذاك. دخل إلى غرفة مدير المصرف وسأله: ما هي أخبار المسابقة التي تقدمنا إليها؟ نظر إليه المدير وسأله: ما أسمك ؟ فأجاب: عارف دليلة. قال المدير فورا: أين أنت يا رجل؟ ونحن نبحث عنك فأجاب: أنا هنا في دمشق، ادرس في كلية التجارة. طلب منه المدير الجلوس قائلاً: لقد صدرت النتائج، وكنت الأول من بين الناجحين, ولا نستطيع تعيين أحد قبلك. سأوقع قرار تعيينك الآن وبما أنك من اللاذقية فسأعينك هناك، وهذا أسهل وأوفر عليك. أجاب وقتها الدكتور عارف: ولكني ادرس في جامعة دمشق وأرغب التعيين هنا. فرد عليه مدير المصرف: أنت تأمر، فحسب نظام البنك، الأول في المسابقة هو الذي يختار مكان تعيينه.

إقرأ المزيد...
12 حزيران/يونيو 2010

تحدثنا في مقالنا السابق عن جذور المسألة الفلسطينية، التي يتجاهلها الغرب و كذلك الأكثرية في عالمنا العربي و الإسلامي في أثناء طرحهم لواقع المسألة الفلسطينية. حيث يتناوب على هذا التجاهل الكثير من حكّام العالمين العربي و الإسلامي و كذلك الكثير من السياسيين و المفكرين. سنتناول في هذا المقال مفكري العالم العربي المتحدثين بالمسألة الفلسطينية، ونأخذ المفكر المصري، الدكتور حسن حنفي، على سبيل المثال وليس الحصر.

إقرأ المزيد...
27 أيار 2010

الهلع الذي انتاب رئيس الدولة العبرية ، شيمون بيريز، عندما نشرت بأسمة رسالة الى الرئيس السوري ، بشار الاسد ، يظهرجانبا" من حالة الارتباك التي تصيب الاسرائيليين فيمايتعلق بالموضوع السوري .

إقرأ المزيد...

كثيرةٌ هي المظاهر والمؤشرات والارتدادات الدينية،الرسمية والشعبية، التي تؤكد على أن "الدولة السورية" باتت اليوم أكثر إسلامية وتديناً عما كانت عليه قبل حكم البعث لها   .حتى بات البعض يشكك بقدرة نظامها   " النصف علماني" الصمود طويلاً في وجه "المد الإسلامي المتشدد" الكامن في قاع المجتمع السوري. والأوساط العلمانية تخشى خسارتها ما تبقى في مجتمعها من ثقافة مدنية وتقاليد ليبرالية.

إقرأ المزيد...

كنيس عمره 2700 عام .. معبد يعد الأول لليهود على سطح الأرض ، حارة تحمل اسمهم ، يتجولون فيها وفي شتى أنحاء سوريا بحرية تامة ، فهم لا يخفون حقيقة معتقدهم بالرغم من كون المجتمع السوري من أكثر المجتمعات العربية والإسلامية كراهية - ليس للصهيونية فحسب - ، بل لليهود عامة، لكن مجتمع اليهود السوريين يحمل الكثير من الأسرار ، "الشروق" نجحت في اختراق هذا العالم الغريب ، فكشفنا أشياء مثيرة ننفرد بها في هذا التحقيق

إقرأ المزيد...
30 تموز/يوليو 2014

لولا بعض ارتعاشات الحياة هنا وهناك في العالم العربي لكانت حالنا «داء بلا دوا وعماء على عمى». أما في ما عدا ذلك فهو «الحال» بعينه. و«الحال» عند الفلاحين عياء يصيب الدجاج، فينهكه ويشكل حيويته ثم يقعده عن الحركة قبل الاحتضار. وديار العرب باتت مثل «حال» الدجاج: مجتمعات راكدة وحكومات فاسدة وجماهير تتزاحم مثل الديكة على أرزاقها، وتتوالد كالدجاج وتموت كالفراخ، وهاكم البرهان.

إقرأ المزيد...
22 نيسان/أبريل 2010

يوم أمس ليلاً طرق باب بيتي صديقي وجاري (أبو راكان) يستأذنني إذا كان بالإمكان استقباله عن غير موعد، فرحبت به وجلسنا معاً نتجاذب أطراف الحديث ومجدداً ذهب بنا الحديث حول ملف الاعتقالات غير المبررة في سورية والتي تطال أصحاب الرأي والمثقفين والمدونين، وفوجئت به يقول لي: سمعنا بأن الرئيس بشار الأسد في خطابه يوم تنصيبه رئيساً للجمهورية نوه فيه عن الديمقراطية والفكر الديمقراطي وعن نيته في تغيير سياسة والده وفتح صفحة جديدة تجاه المعارضة الوطنية السورية،

إقرأ المزيد...
18 نيسان/أبريل 2010

 

انتشرت ظاهرة الإنتماء وتشجيع الأندية الأجنبية بشكل غريب وكبير خلال السنوات الماضية وبات مألوفاً أن نرى أعلام وشعارات أندية برشلونة وريال مدريد وليفربول ومانشيستر يونايتد والبايرن والميلان وغيرها على أسطحة المنازل والشرفات وواجهات المحال التجارية وغيرها , وقد يكون لإنتشار الفضائيات الرياضية المشفرة وغير المشفرة التي تنقل الدوريات والمسابقات الأوروبية دور في ذلك حيث أصبح الجمهور يقارن بين مستوانا ومستواهم فيرى البون كبيراً بيننا وبينهم بالإضافة إلى أن هذه الفضائيات تنقل هذه المسابقات بشكل منتظم لذلك لاغرابة إن تعلق المشاهد بأحد أنديتها وعشقه وحفظ أسماء لاعبيه وأرقامهم ...

إقرأ المزيد...

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية