اقتحم عدد كبير من السوريين (الأربعاء) القنصلية السورية في اسطنبول، قبل أن تصل “الجندرمة” التركية، وتفرغ المبنى من المراجعين الغاضبين، الذين اقتحموه احتجاجا على معاملة الموظفين السيئة وعلى انتظار معظمهم عدة أشهر دون حصولهم على الأوراق المطلوبة.

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية