جرت عملية تبادل بين فصائل إسلامية وعناصر من الجيش السوري، حيث سلمت الفصائل 26 مختطفاً بينهم 9 أطفال و14 مواطنة، من بلدة اشتبرق الواقعة في ريف مدينة جسر الشغور، مقابل الإفراج عن أسرى ومقاتلين ومعلومات عن الإفراج عن معتقلين آخرين غير مقاتلين.

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية