تلفتُ يمنة ويسرة فإذا أنا في منتصف الطريق بين الشمال والجنوب. لن أستطيع المضي ولن أستطيع العودة)  هو مجازٌ لخص به الراوي في رواية \"موسم الهجرة إلى الشمال لمؤلفها السوداني الطيب صالح، حالة الضياع، الانقسام والصراع التي يعيشها مواطن بلدان العالم الثالث.

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية