يخرج من سوريا اليوم جيل من السوريين طالما حلم بتغيير سوريا؛ الجيل الذي تفتح وعيه السياسي في الربع الأخير من القرن العشرين، بعدما استولى على السلطة في سوريا ضابط اسمه حافظ الاسد، خبر جيداً تركيبة السلطة التي انقلب عليها من الداخل، حيث كان يشغل منصب وزير الدفاع فيها.  

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية