تقدر غيدا عناني، منسقة البرامج في منظمة "كفى" اللبنانية، التي تدير حملات مناهضة للعنف واستغلال النساء أن عدداً كبيراً من اللبنانيات - قد يصل إلى ثلاثة أرباعهن - قد تعرضن للإساءة الجسدية على أيدي أزواجهن أو أقربائهن الذكور في مرحلة ما من حياتهن.

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية