04 كانون2/يناير 2018

خلافاً لظهور السينما في مصر وبلاد الشام مطالع القرن العشرين فإن السينما في السعودية وفدت إلى الجزيرة على يد الأميركيين العاملين في شركات النفط هناك، وبالتحديد عبر الشركة الكبرى آرامكو، حدث هذا قبل ستة عقود على الأقل من الوقت الراهن، من الطريف أن غمزة للفنانة الراحلة سميرة توفيق أشعلت معركة في أحد دور السينما في عرعر شمال السعودية.

إقرأ المزيد...
27 كانون1/ديسمبر 2017
  • - ماذا ستفعلين لو علمتِ أن هذه الليلة هي آخر ليلة في العالم؟

  • - ماذا سأفعل؟ هل أنت جاد؟

  • - نعم.

  • - لا أعلم. لم أفكر بذلك من قبل. قامت بإدارة مقبض إبريق القهوة تجاهه ووضعت الفنجانين على طبقيهما.

إقرأ المزيد...
08 تشرين2/نوفمبر 2017

كيف سأستطيع؟ ومن أين ستتولد الفكرة الأولى؟ وكيف ستتدفق باقي الأفكار إلى أن تؤول في تراصِّها وانتظامها إلى توليف مكتمل ومتناسق؟

أسئلة بديهية يواجه بها كل يوم من يكتب أو يبدع أو ينتج أو يخلق شيئا جديدا غير مسبوق في ماهـيته أو هـويته أو تمَـرُّده. ففي عالم الخلـق والكـشف والتجـلي كلٌّ مُيَّسر لما يحـتكِـم إليه من أدوات إبـداع أو تقـعيد أو نـقـد أو ترميم أو تحليل أو نظر أو تقويـم. ومهما اختلفت الأدوات وتباينت الطرق وتعددت الطرائق تكمُن في الأصل خلف كل فِعْـلٍ نـواة/فـكرة

إقرأ المزيد...
23 تشرين1/أكتوير 2017

ازدهرت الأسبوع المنصرم احتفالات السامريين في مدينة نابلس، فقد انتهت للتو الأيام السبعة لعيد العُرش، حيث بدأ أبناء الطائفة السامرية الحج فجر الأربعاء الماضي لقمة جبل جرزيم المقدس بنابلس، ذلك الجبل الذي يحجون إليه ثلاث مرات سنويًا، هي عيد الفسح والحصاد، والعُرْش.

إقرأ المزيد...
23 تشرين1/أكتوير 2017

«في أماكن معينة كنت أقول أنني إيرانية، وفي أماكن أخرى كنت أعلم أنه من الأذكى أن أقول إنني فرنسية».
لم تكن المراسلة والصحفية الفرنسية من أصل إيراني «دلفين مينوي» تدرك أن رحلتها إلى بلدها إيران ستكلفها عشرة أعوام من عمرها (1997م – 2012م) توجتها بكتابة سيرتها الذاتية المعنونة بــ«أكتب لكم من طهران» الصادرة عن دار ممدوح عدوان 2017م ترجمة «ريتا باريش».

إقرأ المزيد...
21 أيلول/سبتمبر 2017

أيضاً.. علي أن أكرر لكِ مجدداً لماذا اعتزلت البلاد... 

أتذكرين أم عبدو التي خاصمت أم أحمد أربعين عاماً  لأنها  لم تُعد لها  \"غطا الطنجرة\" الذي استعارته..

حسناً..هذا يلخص كل شيء.. هذه البلاد بأكملها يمكن اختصارها بغطا الطنجرة \"المستعار\"  هذا ..

إقرأ المزيد...
05 أيلول/سبتمبر 2017

لا يمكنني أن أتجاوز \"الكرتون\" الموجود في كل شيء الكرتون في الدراما وفي العلاقات وفي صحن الشاورما

الكرتون في العواطف وفي باب السيارة وصحن البيتزا \"ديلفري\"..

 

إقرأ المزيد...
09 نيسان/أبريل 2017

العقابية التي هي رزق الفقراء على بسطاتهم وعرباتهم .. وطعام الأغنياء  لمن استطاع شراءها في تناقض هو ليس آخر تناقضات هذا الوطن..
العقابية التي يشتريها الأغنياء غضة طرية بينما ينتظرها الفقراء حتى \\\"ترخص\\\" فيحصلون عليها \\\"كما كل شيء يحصلون عليه\\\" خشبية
تكسر أسنانهم التي لا يملكون ثمن إصلاحها.. هكذا .. الأسنان ملك لمن يملك المال .. ولا أسنان لمن لا مال لهم..

إقرأ المزيد...
03 نيسان/أبريل 2017

كنا في أوائل العشرينيات من عمرنا .. \"نَحف قلوبنا \" حفاً .. حتى نستطيع أن نوافق ما بين المجتمع وما بين إرهاصاتنا الفكرية والجسدية..

ما أعلمه عن تلك الفترة أنها تهبك أصدقاء إلى الأبد .. ومن ضمنهم كان ياسر..

ياسر الذي جاء لي  بنسخة عن رواية الطاعون   في بداية العام 2012 .. مهاجرا من حلب إلى الشام ..  ياسر الأندبوري في ذلك الوقت اشترى نسخة الرواية بمائة ليرة ..الرواية التي تضمن مائة حقيقة وحقيقة.. جاءت  إلي  رواية الطاعون بالتزامن مع قدوم الطاعون إلى البلاد في مفارقة بسيطة جعلتني أنتبه إلى كل كلمة منها ...

ولذلك أنصح السوريين بقراءتها  ... وأقدم ما انتقيته من عباراتها :

 

إقرأ المزيد...
13 شباط/فبراير 2017

أتعامل مع الدجاج منذ \"ولدت\" فكما اقتضى القضاء والقدر كان على سلمية أن تملك عددا كبيرا من المداجن..
أحدها كان ملكاً لوالدي وأعمامي .. لم تسبب لنا المدجنة \"كما لم تسبب لنظرائنا في سلمية\" الغنى .. ولكن
قضيت معظم طفولتي وأنا آكل أكلة الفقير بالنسبة لنا ..\\\"صينية الجاج بالبطاطا\\\".. ولم أكن أعلم أن الدجاج غال السعر..حين يتندر بقية الأطفال .. 
أخذت نهمي بلحم الدجاج معي إلى الكبر.. ولكن للأسف \" كبُرت\" بعض المبادئ بالنسبة لي وأصبحت أكره \"ذبح\" الدجاج ..ولكن كما يحدث في الشرق دوما .. الغرائز لا تطور كما تتطور المبادئ .. ولذلك انتصرت \"بطني\"  على مبادئي دوماً.وربما ساعدني هذا الخراب السوري في أن لا أطرح مبادئي الخاصة بالرفق بالحيوان .. وتأجيلها ريثما يتما الرفق بالإنسان .

إقرأ المزيد...

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية