21 كانون1/ديسمبر 2010

الجزء الثاني :  الأدوات : استكشاف بيئة حقوق الإنسان في المدرسة

إن أفضل طريقة لفهم حقوق الإنسان هي ممارستها عملياً. ويمكن للحياة اليومية المدرسية أن توفر هذه الممارسة وأن تعزز الدراسة النظرية لمفاهيم مجردة كالحرية والتسامح والعدالة الحقيقة.
غير أن المدارس، في كثير من الأحيان، تثبِّط مراعاة حقوق الإنسان بدلاً من أن تشجع عليها. وكثيراً ما تكون هناك افتراضات وأشكال من التحيز تحرم بعض الأشخاص في المدرسة من حقوق الإنسان. فمثلاً، إذا سُمح لبعض الطلاب بشتم طلاب آخرين ينتمون إلى أقليات دينية أو عرقية، ولم يتخذ المعلمون أي إجراء بحقهم، فإن هذا يُعتبر بمثابة رسالة إلى الطلاب بأن التعصب أمر مقبول. ومن المهم تغيير هذا النوع من الرسائل كي نضمن نجاح تعليم حقوق الإنسان.

إقرأ المزيد...
08 كانون1/ديسمبر 2010

أسئلة شائعة حول تعليم حقوق الإنسان
كثيراً ما يسأل المعلمون الذين يفكرون في إدماج حقوق الإنسان في أنشطتهم التعليمية الأسئلة التالية. ومع أن الأجوبة الواردة هنا قصيرة، فإنها يمكن أن تساعد في تبديد بعض جوانب قلقك.

سؤال: "أليس ما يحتاج إليه الأطفال هو أن يتعلموا المسؤولية، وليس الحقوق؟"
جواب:
هذا الدليل يركز على الحقوق بقدر ما يركز على المسؤوليات. كما أن الأنشطة مصمَّمة بحيث تبين أن حقوق أي شخص تنتهي حين تبدأ حقوق الآخرين.

إقرأ المزيد...
11 تشرين2/نوفمبر 2010

مقـدمة : إن هذا الدليل موجَّه إلى المعلمين وغيرهم ممن يتعاملون مع الأطفال الصغار والأطفال الأكبر سناً ويرغبون في إدماج حقوق الإنسان في المناهج التعليمية سواء وردت كمواد مقررة أو كمواد متممة أو حتى لو لم ترد بشكل واضح فيمكن الاستفادة منها في تمرير هذه المفاهيم  إلى هذه الشرائح العمرية ؛ وقد صُمم ليكون بمثابة مقدمة أساسية. ويتضمن أنشطة تتعلق بمراحل عمرية معينة للأطفال. كما يتضمن إرشادات بشأن الأساليب المنهجية، ويقدم المساعدة إلى من يودون التعمق في هذا الموضوع. ويؤكد المنهج المتَّبع في الدليل على الجانب العملي أكثر مما يؤكد على الجانب النظري. وقد أُعد الدليل تلبيةً لحاجة أعرب عنها أعضاء منظمة العفو الدولية ونشطاء آخرون في مجال تعليم حقوق الإنسان في أوروبا الوسطى والشرقية. ولذلك تم تكييف المادة كي تلائم حاجة إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى حد ما. ويرجى وضع هذا الأمر في الاعتبار لدى استخدام الأنشطة في أي إقليم آخر.

إقرأ المزيد...
31 تموز/يوليو 2010

كيف سمحنا في مجتمعاتنا للفقر وعدم الوعي بتفكيك الأسرة؟ لماذا أخذت مشاغل المعيشة جل اهتمامنا فأنستنا صغارنا؟ لماذا في تربيتنا نأخذ بمبدأ العقاب وننسى مبدأ الثواب؟ هل أصبح البيت خاوياً من العلاقات الحميمية الدافئة؟ لِـمَ هذا التقصير في حماية هذا المحضن الأساسي؟!
يتفق كثير من علماء التربية والسلوك على أن التماسك الأسري يحمي الفرد من الانحرافات السلوكية والأخلاقية والنفسية، ويعطي الفرد دافعاً قوياً لكي يظل فرداً مستقيماً، مشبعاً بالحنان والدفء والترابط العائلي.

إقرأ المزيد...

25 حزيران/يونيو 2010

ظاهرة مشهورة في سلوك بعض الأطفال وفيه لا ينفذ الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما ربما يكون هذا التصرف خطأ أو غير مرغوب فيه وهو من الاضطرابات السلوكية الشائعة قد يحدث لفترة وجيزة وعابرة...((أو يكون نمط متواصل وصفة ثابتة في سلوك وشخصية الطفل....وهذا المشكل..)..

إقرأ المزيد...

من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان النشرة الاسبوعية  17\6\2010 – 23\ 6\ 2010

 

إقرأ المزيد...
19 حزيران/يونيو 2010

 1. قرغيزستان: وسائل الإعلام تتلاشى.. المخاطر أكثر من أن يتم الكتابة عنها

 2. إيران: استمرار العنف ضد الأصوات الناقدة بعد مرور عام على الانتخابات المتنازع عليها

3. تركيا: البراءة لشخصين وسط تزايد انتهاكات حرية التعبير

4. إيطاليا: الصحافيون غاضبون بسبب قانون التكميم

5. فنزويلا: صحافيون يسجنون في بيوتهم ويهانون

6. رواندا: حجب موقع مستقل قبيل الانتخابات

 

إقرأ المزيد...

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم عن إدانتها الشديدة لقرار مجلس البث الفرنسي وشركة “يوتلسات” الفرنسية بوقف بث قناة الأقصى الفضائية الفلسطينية على القمر الاصطناعي “يوتلسات” ، والذي يغطي منطقة أوروبا ، بزعم ” التحريض على الكراهية” دون توضيح كافي أو تفسير ما اذا كان برنامج معين أو فقرات تليفزيونية محددة تتضمن هذا التحريض ، بالمخالفة للقواعد القانونية التي تتطلب ذكرا للأسباب تبرر هذا الاجراء بشكل واضح.

إقرأ المزيد...

البحرين ، منع من السفر
قامت السلطات البحرينية بمنع الناشط الحقوقي البحريني السيد عبد الرضا محمد (64 عاماً) من مغادرة البلاد وذلك أثناء توجهه إلى لندن ومن ثم إلى مقر إقامته في الدنمارك بتاريخ 1 يونيو

إقرأ المزيد...
03 حزيران/يونيو 2010

قدمت سورية وللمرة الأولى مند توقيعها اتفاقية مناهضة التعذيب بكل أشكاله عام 2004 تقريرها الأولى أمام لجنة حقوق الإنسان الفرعية التابعة للأمم المتحدة والخاصة باتفاقية منع التعذيب وكافة ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية وذلك في الرابع والخامس من مايو 2010 وقد مثل وفد الحكومة السورية معاون وزير العدل نجم الأحمد والقاضي نزار صدقي والممثل الدائم للجمهورية العربية السورية في جنيف السفير فيصل الحموي والسكرتير الأول في السفارة السورية في جنيف رانيا الرفاعي .

إقرأ المزيد...

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية