7 أثرياء عرب بينهم سوري يملكون 18 مليار دولار في سويسرا

  • أرابيان بزنس
  • الثلاثاء, 21 كانون1/ديسمبر 2010 02:40
  • نشر في اقتصاد البلد
  • قراءة 7781 مرات
ذكر تقرير اليوم الأحد أن سبعة أثرياء عرب يملكون ما بين 13.8 و18 مليار دولار في سويسرا. ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، ذكرت مجلة "بيلانز" الاقتصادية السويسرية وشريكتها "بيلان" في تقريرهما السنوي عن أغنى 300 شخص سويسري أو مقيم في سويسرا أن قائمة الأثرياء العرب ضمت كلاً من رجل الأعمال السعودي عبدالعزيز السليمان (3 ـ 4 مليار دولار)، وعائلة معوض اللبنانية (1.5 - 2 مليار دولار) وعائلة عجة السورية (1.5 - 2 مليار دولار)، إلى جانب رجل الأعمال اللبناني السعودي بهاء الحريري (3 - 4 مليار دولار) وعائلة المصري فؤاد سعيد (4 ـ 5 مليارات دولار) والمصري هشام أمين النشرتي (600 ـ 700 مليون دولار) والتونسي كامل الأزعر (200 ـ 300 مليون دولار).


وقالت الصحيفة، إن هناك العشرات مِن الأثرياء العرب الذين لم يتواجدوا في قائمة "بيلان" للعام الحالي بناءً على طلبهم، وكانوا جميعاً من السعوديين بينهم سليمان صالح العليان (14 مليار دولار)، ويسلم بن لادن (250 مليون دولار)، وأحمد زكي يماني (400 مليون دولار)، ومحمد الخريجي (1.45 ـ 1.93 مليار دولار). 
وينشط عبدالعزيز السليمان من خلال شركة "رولاكو" القابضة التي أسسها عام 1968، حيث تمتلك فندق "إنتركونتننتال" في جنيف، وتتركز أعماله في البناء والنقل والطاقة، ويرأس مجلس إدارة الفرع السويسري لشركة رولاكو القابضة. 
أما بهاء الحريري، وهو الابن البِكر لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فقد بدأ نشاطاته التجارية في ميدان المقاولات مع والده في السعودية. وأسس عام 2002 شركة "هورايزن جروب" Horizon Group للعقارات في جنيف. كما يرأس بهاء الحريري أيضاً مؤسسة Exceedactive المتخصصة في تقديم الاستشارة للمؤسسات في مجال المال والاستثمار. 
ويرأس روبرت معوض مجموعة "معوض" للمجوهرات التي تأسست في جنيف عام 1890. ويدير هو وأبناؤه الثلاثة آلان وألفرد وباسكال المجموعة التي دخلت مؤخراً مجال الفندقة، غير أن روبرت معوض قرر التخلي عن قيادة المجموعة لصالح ابنه البكر، آلان، اعتباراً من يناير/كانون الثاني 2010. وقد اشترت مجموعة معوض قبل عامين المبنى القديم لمصرف "إتش.إس.بي.سي" HSBC المُطل على بحيرة جنيف بقيمة 90 مليون دولار لتحويله إلى فندق في غضون خمس سنوات. وتملك عائلة معوض 12 من أكبر 20 ماسة في العالم، وخمسة مراكز لصقل الماس، و35 محلاً لبيع المجوهرات، و4 آلاف وسيط ووكيل مبيعات. 
وشهدت عائلة نيكولا حايك اللبنانية صاحبة مجموعة ساعات "سواتش" الشهيرة ارتفاعاً في ثروتها بمقدار مليار دولار خلال عام واحد لتصل إلى 4 - 5 مليارات بعد أن عانت من هبوط في العام 2008. 
وتملك عائلة عجَّة شركتي "TAG Aviation Holding" و"TAG Finances S"، ويرأسها رجل الأعمال السعودي من أصل سوري أكرم عجة، وتضم أبناءه الثلاثة منصور وعبدالعزيز وكريم. وتنشط الشركة الأولى في مجال الطيران، فيما تختص الثانية في العقارات والتقنية الحديثة. كما تستثمر عائلة عجَّة أيضاً في سباق فورميولا 1، حيث تملك 15 بالمائة مِن أسهم مؤسسة "فورميولا". 
ويرأس المصري فؤاد سعيد "مجموعة عائلة سعيد للاستثمار" التي تملك مكاتب في سبعة بلدان، وتدير استثمارات تصل إلى عدة مليارات مِن الدولارات. وبدأ "سعيد" ثروته في مجال إنتاج الأفلام في هوليوود بالولايات المتحدة لينتقل بعدها إلى سويسرا. 
وبدأ المصري هشام أمين النشرتي نشاطاته التجارية في مصر في بيع المواد الغذائية بالتجزئة، وذلك قبل أن يستقر في سويسرا قبل 12 عاماً ليستثمر في الفندقة عبر شركته "ناش Nash". وامتلك بعد فترة وجيزة من انطلاقته أربعة فنادق في سويسرا من بينها "كارلتون" في لوزان، و"ريتز" في جنيف. 
أما التونسي كامل الأزعر، فهو يقيم في جنيف منذ العام 1986، حيث أسَّس مصرف "Swicorp". 
وبالنسبة للقائمة الأصلية لنادي الأثرياء السويسري، فقد تربع على عرشها مؤسس شركة "إيكيا" السويدية لصناعة وتجارة الأثاث إنكفار كامبراد بثروة تتراوح بين 35 - 36 مليار دولار، وهي ثروة سمحت له بأن يحتل المرتبة السابعة في قائمة أغنى أغنياء العالم. ومن المعروف عن كامبراد اقتصاده في النفقات، حيث يعد الطعام له ولزوجته بنفسه، ويقود سيارته الفولفو طراز 1991. 
وجاءت في المرتبة الثانية عائلتا هوفمان وأويري اللتان تملكان أسهم الأغلبية في شركة "روش" للأدوية. وتتراوح ثروتهما بين 13-14 مليار دولار. وحلت في الثالثة عائلة برنينكميير التي تملك شركة "سي آند أي C&A" للملابس بثروة تقدر بين 13 -14 مليار دولار، ثم عائلة بيرتاريللي التي تملك شركة سيرونو للأبحاث الإحيائية في المرتبة الرابعة بثروة تُقدر بين 10-11 مليار دولار. وبلغت ثروة لاعب التنس السويسري روجر فيدرير بين 200 - 300 مليون دولار، بزيادة 100 مليون دولار عن العام الماضي. 
وقالت صحيفة "الوطن" إنه طبقاً لتقرير المجلة السويسرية تقاسم أغنى 300 شخص في سويسرا 470 مليار دولار خلال 2010 بزيادة 21 مليار أكثر من عام العام الماضي، حيث كانت 449 مليار دولار. 
مؤشرات 
ارتفع عدد الأثرياء في سويسرا المالكين لأكثر من مليار دولار إلى 135 شخصاً مقابل 127 شخصاً العام الماضي. 
أصبحت سويسرا ملاذاً لملياردير واحد من كل 8 مليارديرات في العالم. 
60.52 ألف دولار حصة كل فرد في سويسرا (عدد سكانها نحو 7.5 مليون نسمة) من ثروة الـ 300 ملياردير المدرجين في القائمة.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الإثنين, 05 كانون1/ديسمبر 2011 20:05
  • حجم الخط

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية