جنبلاط يصرح : لا هدنة قطرية مع دمشق حتى اسقاط النظام !!!

  • حال البلد
  • الأحد, 05 حزيران/يونيو 2011 02:28
  • نشر في أحوال الناس
  • قراءة 7081 مرات
على الرغم من بروز نوع من الإيجابية أو المهادنة في العلاقة القطرية السورية الأسبوع الماضي عندما لبى وزير الخارجية السوري وليد المعلم دعوة إلى منزل السفير القطري بدمشق والتقى فيه مع السفراء العرب المعتمدين في العاصمة السورية, وقيل كلام طيب بين الجانبين تخلله عتاب سوري وموقف قطري داعم, إلا أن العلاقة في الواقع ما تزال على سوئها منذ انطلاق موجة الاحتجاجات في سورية التي تتهم وسائل إعلامها القيادة القطرية بالتآمر على القيادة السورية.

 ورغم عدم وجود تصريحات رسمية متبادلة بين الجانبين تبرز القدر الكبير من السلبية في علاقتهما, فإن الأجواء القطرية توحي بتشدد كبير ضد النظام السوري, وفي هذا السياق يردّد الزعيم اللبناني النائب وليد جنبلاط أمام زوّاره أنّه عاد من قطر التي زارها قبل أيام أكثر تشاؤماً في ما يخص الوضع السوري, خاصة وأنه وفق تسريبات صحفية كان في نيته التوسط بين الجانبين.
وحسب ما ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية فإن بعض زوار جنبلاط قدّروا أن يكون لتشاؤمه علاقة بما سمعه من القيادة القطرية عن أنّ "المساعي لإسقاط النظام في سوريا مستمرة حتى النهاية، وأن كل ما حصل حتى الآن ليس سوى البداية".


قيم الموضوع
(0 أصوات)

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية