تقرير أهلي عن مجازر اللاذقية

  • إدارة تحرير الموقع
  • الخميس, 23 كانون2/يناير 2014 23:40
  • نشر في تحقيقات البلد
  • قراءة 2924 مرات
نحن مجموعة من أطياف متنوعة من المجتمع السوري، نخاطب الضمير العالمي ونحن في قلب العاصفة التي تهب على بلدنا لتوضيح الحقائق وإظهار الصورة الصحيحة أمام الرأي العام العالمي لما جرى في بلدنا بعيداً عن النفاق الإعلامي وتكتيكاته. إن معظم التحليلات الموضوعية لأزمة بلدنا سورية متفقة على أن هذه الأزمة مركبة تتداخل فيها ثلاثة أوضاع ـ وضع داخلي ، وضع إقليمي ، وضع دولي ـ ولما كان الوضع الداخلي هو شأنا خاصا بنا كشعب في علاقته مع نظامه السياسي ، ولما كان أيضا الوضع الإقليمي هو جزء لا يتجزأ من الوضع الدولي باعتبار معظم- ان لم نقل كل دول جوار سورية هي دول تابعة خاضعة لنفوذ الولايات المتحدة

فإننا نحصر خطابنا هذا في التداخل بين الوضعين الدولي والداخلي السوري للتأكيد على حقيقة موثقة هي أن الجزء الأعظم من مأساة وطننا وشعبنا وما أصابنا منذ آذار 2011 هو نتيجة لسياسات عدوانية مارستها الولايات المتحدة الأمريكية  بإداراتها المتعاقبة  منذ ما يزيد على نصف قرن من استهدافها لوعي الشعوب وتسفيلها المنهجي للثقافة وتنميتها المقصودة للغرائز العنصرية ، العرقية ، الدينية الطائفية والمذهبية العنفية مضافا إلى ذلك حروبها العسكرية  وضغوطها الاقتصادية ومؤامراتها الاستخباراتية .......الخ


يمكنكم قراءة باقي التقرير وتحميله من الرابط التالي :

جوجل درايف


قيم الموضوع
(0 أصوات)
  • آخر تعديل على الخميس, 26 حزيران/يونيو 2014 18:12
  • حجم الخط

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية